يُعد البوتوكس (بالإنجليزية: Botox)، والفيلر (بالإنجليزية: Filler) من العلاجات التجميلية التي تُعطى عن طريق الحقن، فالبوتوكس يحتوي على بكتيريا نقية تُجمّد العضلات التي تُحقن بها، مما يُقلل من ظهور الخطوط والتجاعيد، بينما الفيلر فهو يتكون من مواد تُعطي امتلاءً للمناطق المترهلة بسبب الشيخوخة والتقدم في العمر،[١] فهل يُعد كل من البوتوكس والفيلر آمنًا للمرأة الحامل؟

البوتوكس والفيلر للحامل: هل هو آمن؟

لا يوجد للآن أي دراسات علمية كافية تشير إلى مدى أمان استخدام كل من البوتوكس والفيلر للحامل، وبالنسبة إلى الفيلر فإنّ بعض الأطباء لا يرون أي مشاكل في استخدامه للمرأة الحامل على الرغم من عدم وجود أي دراسات توضح سلامة استخدامه لها، ويعود ذلك لأن هذه الحقن موضعية، ومن المرجح أن يكون معدل امتصاصها إلى مجرى الدّم منخفضًا، وأحد المخاوف المحتملة هو المخدر الذي يستخدم مع الفيلر، وهو الليدوكائين غالبًا، ولكن تم تصنيف هذا المخدر من قبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية على أنه من فئة الأدوية B؛ مما يعني أنه من المحتمل استخدامه بشكل آمن أثناء الحمل، وكما أن جرعات الليدوكائين المستخدمة في الحشوات أقل بكثير من الجرعات القصوى الموصى بها للحامل.[٢]


في حين يجب التوقف عن أخذ حقن البوتوكس عند ثبوت الحمل لعدم وجود دراسات كافية كما ذكر سالفاً عن مدى أمانه، واستندت الجهات التي تزعم أمان استخدام البوتوكس أثناء الحمل، على حجم جزيئات البوتوكس نفسه، فحجم الجزيئات تجعله من الصعب أن يمر من خلال المشيمة ليصل إلى الجنين، لكن ذلك أيضاً يفتقر إلى الدراسات الكافية.[٣]


هل يُسبب البوتوكس للحامل تشوهات خلقية؟

اعتمادًا على دراسات أجريت على الفئران، والجرذان، والأرانب الحوامل بعد حقنها بمادة البوتوكس، تلخصت إلى أن أطفال الفئران والجرذان وُلدوا بأوزان منخفضة، أو تأخر نمو العظام لديهم، بينما الأرانب الحوامل اللواتي تلقين البوتوكس، فقد أجهضن، أو أنجبن أطفالًا مصابين بتشوهات شديدة، أو أنهم يقتلون أنفسهم بعد الولادة.[٤][٥]


ماذا يحدث لو أن المرأة تلقت حقنة البوتوكس قبل أن تعرف بأنها حامل؟

إذا تلقت المرأة قبل الحمل مباشرة حقنة من البوتوكس، أو ربما قبل أن تعرف بأنها حامل أي خلال الثلث الأول من الحمل، فإن احتمالية إصابة الجنين بأي ضرر تُعد منخفضة، فالحقنة الواحدة من البوتوكس يجب أن لا تحتوي على كمية كافية من البوتوكس لتجعله يدور في الجسم ويصل إلى الجنين.[٦]


كم من الوقت يجب الانتظار قبل التخطيط للحمل بعد تلقي حقنة البوتوكس؟

من الأفضل الانتظار لمدة 6 أشهر بعد تلقي حقن البوتوكس وقبل التخطيط للحمل، فهذه المدة تُعد كافية لتخلص الجسم من البوتوكس عبر أجهزته المختلفة.[٧]


ما هي مخاطر استخدام البوتوكس أثناء فترة الحمل؟

من أكبر المخاوف حول استخدام البوتوكس أثناء فترة الحمل، هو انتشار المادة خارج المكان الذي يُحقن فيه، فإذا انتشر خارج مكان الحقن، قد يُسبب تسممًا غذائيًا للحامل، وهي من الحالات الخطيرة المحتملة بسبب حقن البوتوكس، ويُذكر من أعراض التسمم الغذائي التي قد تظهر بعد ساعات قليلة من أخذ الحقنة أو ربما قد يستغرق ظهورها عدة أيام أو حتى أسابيع، ما يأتي:[٣]

  • ضعف العضلات.
  • عدم وضوح الرؤية أو الرؤية المزدوجة.
  • ظهور بحة في الصوت
  • صعوبة في تكوين الكلمات.
  • صعوبة في التنفس.
  • صعوبة في البلع.
  • فقدان السيطرة على المثانة.


ما هي أهم الطرق للحفاظ على بشرة صحية للحامل؟

يُمكن لبعض الطرق الحفاظ على البشرة صحية، ويُذكر منها ما يأتي:[٨]

  • استخدام واقي الشمس المناسب عند الخروج إلى الخارج.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • الحفاظ على نظافة البشرة من خلال استخدام الغسول المناسب لها، صباحًا، وقبل النوم، وبعد التعرق.
  • غسل البشرة بلطف بالماء الدافئ، ووضع المرطب المناسب لها.
  • التقليل من عوامل التوتر والإجهاد النفسي.
  • استخدام مقشر البشرة المناسب لها.


المراجع

  1. Jennifer Berry (6/1/2018), "What is the difference between Botox and dermal fillers?", medicalnewstoday, Retrieved 15/5/2021. Edited.
  2. Megha Trivedi, Jenny Murase, "Botox And Dermal Fillers During Pregnancy", learnskin, Retrieved 15/5/2021. Edited.
  3. ^ أ ب Jennifer Larson (27/8/2020), "Why You May Want to Skip Botox While Pregnant or Breastfeeding", healthline, Retrieved 15/5/2021. Edited.
  4. Gwynn Cassidy (28/5/2009), "Pregnancy and Botox", healthywomen, Retrieved 14/5/2021. Edited.
  5. "Botulinum toxin A during pregnancy: a survey of treating physicians", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 3/6/2021. Edited.
  6. "Is it safe to have Botox during pregnancy?", babycentre, Retrieved 14/5/2021. Edited.
  7. Paul Rottler, "Botox Injection", surgery, Retrieved 14/5/2021. Edited.
  8. "10 SKIN CARE SECRETS FOR HEALTHIER-LOOKING SKIN", aad, Retrieved 15/5/2021. Edited.