تتعرض البشرة مع مرور الوقت لعوامل عديدة تؤدي إلى تغير لون الجلد، نتيجةً لاضطراب في الصبغة اللونية للجلد، ويطلق مصطلح التصبغات الجلدية على هذه التغيرات اللونية،[١] تعرف في هذا المقال على أنواع تصبغات الجلد، وأسبابها، وطرق علاجها.

التصبغات الجلدية

تعتبر التصبغات الجلدية (بالإنجليزية: Hyperpigmentation) حالةً شائعة وغير ضارّة عادةً، وهي تغير في لون بقع من الجلد لتصبح أغمق من المناطق المحيطة بها، ويظهر هذا التغير في اللون نتيجة لتجمع الميلانين في الجلد بكميات كبيرة، والميلانين (بالإنجليزية: Melanin) هو صبغة بنية مسؤولة عن إعطاء الجلد لونه الطبيعي.[٢]


أنواع التصبغات الجلدية

تتعدد أنواع التصبغات الجلدية كما تتعدد أسبابها، وتختلف فيما بينها كذلك بطرق علاجها، فمنها ما يحتاج العلاج الموضعي بالمستحضرات الطبية، ومنها ما يحتاج إجراءات تجميلية، ونذكر فيما يلي أبرز أنواعها:[٣]

  • النمش الشيخوخي أو البقع العمرية: (بالإنجليزية: Age spots) وهي البقع التي تظهر مع التقدم في السن.
  • الكلف (بالإنجليزية: Melasma).
  • فرط التصبغ التالي للالتهاب (بالإنجليزية: Post-inflammatory hyperpigmentation).


أعراض التصبغات الجلدية

تختلف أعراض وخصائص التصبغات بحسب نوعها، وفيما يلي توضيحًا بسيطًا لهذه الأعراض بحسب نوع التصبغات.[٣]


أعراض البقع العمرية

تبدأ البقع العمرية بالتكوّن عادةً في عمر 40 عاماً فما فوق، أو عند الأشخاص ذوي العمر الأصغر ممن يتعرضون لحروق الشمس، أو أجهزة التسمير، ومن خصائصها ما يلي:[٤]

  • تظهر في مناطق الجسم المعرضة للشمس غالباً، مثل: الوجه، الأكتاف، ظهر اليد، الذراعين، ظهر اليدين والقدمين.
  • تظهر البقع منفردة أو على شكل مجموعة من البقع.
  • تتراوح أحجام البقع بين 0.2- 2 سنتيمتراً.


أعراض الكلف

يظهر الكلف على شكل بقع بنية إلى رمادية اللون، ويظهر عادةً على الوجه، وتحديداً في المناطق التالية:[٥]

  • الوجنتين.
  • الجبين.
  • الأنف وامتداده.
  • أعلى الشفة العلوية.
  • الذقن.
  • مناطق أخرى وتعد أقل شيوعاً، مثل:
  • الذراعين.
  • الرقبة.


أعراض فرط التصبغ التالي للالتهاب

من أعراض فرط التصبغ التالي للالتهاب ما يلي:[٦]

  • تظهر على شكل منطقة مسطحة ذات لون مختلف عن لون البشرة الطبيعي.
  • تتفاوت ألوانها بحسب درجة لون البشرة وعمق التغير اللوني في الجلد، فقد تظهر بلون أبيض، أو زهري، أو أحمر، أو بنفسجي، أو بني، أو أسود.
  • يمكن أن تظهر هذه التصبغات في أي مكان في الجسم.[٣]


أسباب التصبغات الجلدية

من الأسباب الشائعة لظهور التصبغات الجلدية ما يلي:[٧]

  • تعرض البشرة للالتهاب: وذلك نتيجة التعرض لبعض العوامل المسببة للالتهاب، والتي تحفز الخلايا المنتجة للصبغات، مؤديةً في النهاية إلى تكون بقع غامقة اللون بعد التئام الإصابة، ومن هذه العوامل:
  • حب الشباب.
  • الجروح والخدوش.
  • لدغات الحشرات.
  • خدش البشرة أو حكها، أو فركها بشكل قاسي.
  • التعرض لأشعة الشمس: يحفز التعرض لأشعة الشمس إفراز صبغة الميلانين كوسيلة لحماية الجلد من التعرض للضرر، إلا أن زيادة الميلانين هي ما يسبب الاسمرار، ومع زيادة التعرض المتكرر للشمس، فإن ذلك يؤدي إلى ظهور البقع الغامقة على الجلد.
  • الكلف: يعد الكلف من أنواع التصبغات الشائعة عند النساء غالباً، وتظهر كذلك عند الرجال، ويتحفز ظهورها لأسباب عديدة، مثل:
  • التعرض للشمس.
  • التغيرات الهرمونية.
  • العامل الجيني.
  • استخدام حبوب منع الحمل.
  • نتيجة لبعض الحالات الطبية: تؤدي بعض الأمراض مثل داء أديسون (بالإنجليزية: Addison’s disease) وهو أحد اضطرابات الغدة الكظرية، إلى زيادة في إنتاج الميلانين، كما قد تكون بعض الأدوية سبباً في زيادة التصبغات الجلدية، ومن الأمثلة عليها:
  • المضادات الحيوية.
  • أدوية العلاج الكيميائي.


علاج التصبغات الجلدية

كما ذكرنا سابقا، فإن علاج التصبغات الجلدية يختلف بحسب نوعها، وفيما يلي شرحا بسيطا عن علاج كل منها:


علاج البقع العمرية

تتوفر خيارات عديدة لعلاج التبقعات العمرية، منها ما يعمل على تفتيحها، ومنها ما يزيلها تماماً، وتتضمن أنواع العلاجات ما يلي:[٨]

  • العلاج الدوائي: ويتم عن طريق وضع الكريمات المبيّضة، مثل هيدروكينون (Hydroquinone)، ويصفه الطبيب وحده، أو بالإضافة لكريمات الريتنويدات (Retinoids)، والكريمات الستيرويدية الخفيفة (Steroid)، ويستمر العلاج لأشهر عديدة، وتبدأ البقع بالتلاشي تدريجيًا.
  • العلاج بالليزر والومضات الضوئية: تقوم هذه التقنية على مبدأ تدمير الخلايا التي تفرز الميلانين بدون إلحاق الضرر بسطح البشرة، عن طريق توجيه ومضات مكثفة من الضوء أو الليزر عليها.
  • التجميد: تعالج هذه التقنية البقع عن طريق تغميس عود قطني في النيتروجين السائل، ووضعه على البقع لما يقارب 5 ثوان أو أقل، حيث يؤدي ذلك إلى التخلص من الصبغات الزائدة، وتظهر البشرة بلون أفتح بعد الشفاء التام.
  • التقشير الكريستالي: (بالإنجليزية: Dermabrasion): يزيل هذا الإجراء الطبقة العلوية من سطح البشرة، عن طريق وضع فرشاة سريعة الدوران، لتنمو طبقة جديدة في مكانها لاحقًا.
  • التقشير الكريستالي الدقيق: (بالإنجليزية: Microdermabrasion) يعتبر هذا الإجراء أقل شدة من التقشير الكريستالي العادي، وله تأثير أخف على البشرة، وبعد الإجراء تكون البشرة أكثر نعومة مع وجود أثر خفيف للنمش.
  • المقشرات الكيميائية: (بالإنجليزية: Chemical peel) يوضع محلول كيميائي على البشرة، لإزالة الطبقات العلوية منها.


علاج الكلف

يعتبر علاج الكلف صعباً نوعاً ما، ولتحديد خطة العلاج يحتاج الطبيب تحديد المسبب أولاً، إن كان السبب جينيًا، أو نتيجةً للتعرض لأشعة الشمس، أو غيرها من الأسباب التي ذكرناها سابقاً، وتختلف الحالة من شخص لآخر، فقد يكون الكلف مؤقتًا، يختفي بعد فترة دون علاج، وقد يكون دائمًا، ومن المحتمل أن يستجيب الكلف للعلاج خلال أشهر قليلة، وتتضمن خطوات العلاج ما يلي:[٩]

  • تجنب التعرض للشمس، وأجهزة التسمير.
  • تجنب استعمال أنواع الصابون التي قد تهيج البشرة.
  • تجنب استعمال موانع الحمل الهرمونية، بعد استشارة الطبيب.
  • استعمال الكريمات الواقية للشمس ذات عامل حماية (SPF) بين 30-50، وتجديد تطبيقها كل ساعتين.
  • ارتداء القبعات ذات الأطراف الواسعة لتغطية الوجه بشكل جيد من التعرض للشمس.
  • قد يصف الطبيب كريم هيدروكينون مع كريمات أخرى لتحسين فعاليته.[١٠]


علاج فرط التصبغ التالي للالتهاب

عند علاج فرط التصبغ التالي للالتهاب، فإن العلاج ينقسم إلى قسمين، وهما:[٦]

  • علاج المسبب والاعتناء بالبشرة: وذلك من خلال:
  • علاج حب الشباب.
  • استعمال كريمات الوقاية من الشمس.
  • مراقبة العوامل التي تهيج البشرة.
  • علاج التصبغات نفسها: ويمكن ذلك عن طريق خيارات عديدة، مثل:
  • الكريمات الموضعية، مثل أحماض ألفا هيدروكسي (بالإنجليزية: AHA)، أو الهيدروكينون، والتي يصفها الطبيب.
  • المقشرات الكيميائية.
  • الإزالة بالليزر.
  • الوخز بالإبر الدقيقة (بالإنجليزية: Microneedling).
  • التقشير الكريستالي الدقيق للبشرة.


كيف يمكن الوقاية من ظهور التصبغات الجلدية؟

يمكن اتباع بعض الخطوات لحماية البشرة، ووقايتها من ظهور التصبغات الجلدية، مثل:[٣]

  • استعمال الكريمات الواقية من الشمس ذات عامل حماية SPF 30 أو أعلى.
  • ارتداء القبعات أو الملابس المناسبة لحجب أشعة الشمس، والتقليل من التعرض إليها.[١]
  • تجنب التعرض المباشر لأشعة الشمس خلال ساعات النهار، وخاصة في ساعات الذروة، أي بين الساعة 10 صباحاً و4 مساءً.[١١]

المراجع

  1. ^ أ ب "Hyperpigmentation, Brown Spots & Skin Discolorations", beverlyhillslaserinstitute, Retrieved 9/5/2021. Edited.
  2. is a common, usually,forms deposits in the skin "HYPERPIGMENTATION", AOCD, Retrieved 9/5/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث "What to know about hyperpigmentation", medicalnewstoday, Retrieved 9/5/2021. Edited.
  4. "What to know about age spots (liver spots)", medicalnewstoday, Retrieved 9/5/2021. Edited.
  5. "MELASMA: SIGNS AND SYMPTOMS", American Academy of Dermatology Association, Retrieved 9/5/2021. Edited.
  6. ^ أ ب "Post-Inflammatory Hyperpigmentation and Acne", verywellhealth, Retrieved 9/5/2021. Edited.
  7. "5 Doctor-Approved Ways to Get Rid of Hyperpigmentation for Good", everydayhealth, Retrieved 9/5/2021. Edited.
  8. "age-spots", mayoclinic, Retrieved 9/5/2021. Edited.
  9. "melasma", clevelandclinic, Retrieved 9/5/2021. Edited.
  10. "Melasma", skinofcolorsociety, Retrieved 9/5/2021. Edited.
  11. "What You Should Know About Hyperpigmentation", healthline, Retrieved 17/5/2021. Edited.