يعد الجلد، والدهون، والعضلات، والعظام هي الأجزاء الأساسية التي تحقق امتلاء الوجه وأجزاء متعددة من الجسم، ويؤدي انخفاض كتلتها مع تقدم العمر إلى ظهور بعض العلامات، ويساعد الفيلر على إعادة النضارة والامتلاء إلى هذه الأجزاء، وسنتحدث في هذا المقال حول أنواع الفيلر، وفوائده وآثاره الجانبية.[١]


ما هو الفلر؟

يحتوي الفيلر الجلدي (بالإنجليزية: Dermal fillers) والذي يسمى أحيانًا بفيلر الأنسجة الرخوة (بالإنجليزية: Soft tissue fillers) على مواد مصممة خصيصًا للحقن تحت سطح الجلد وذلك لإضافة مظهر أكثر امتلاءً ونضارة،[٢] ويعد فيلر الوجه هو حل طويل الأمد لكنه مؤقت يتم من خلاله حقن الوجه بإبر صغيرة في مناطق معينة، وتتوفر أنواع مختلفة من فيلر الوجه، حيث يتم تصميم كل منها لغرض واحد أو لعدة أغراض، مثل تقليل التجاعيد أو تكبير الشفاه، ويمكن أن يساعد الطبيب المختص في تحديد أنواع وعلاجات الفيلر المناسبة للشخص.[٣]


ما هي أنواع الفلر؟

توجد عدة أنواع للفيلر، نذكر أبرزها على النحو التالي:[٤]


حمض الهيالورونيك

حمض الهيالورونيك (بالإنجليزية: Hyaluronic acid) هو مادة طبيعية موجودة في البشرة تساعد في الحفاظ على نضارة البشرة وترطيبها، ويكون الفيلر الذي يحتوي على حمض الهيالورونيك ناعم وشبيه بمادة هلامية، وعادةً ما يتم مزج معظم حقن الفيلر المحتوي على حمض الهيالورونيك مع ليدوكايين (بالإنجليزية: Lidocaine) وذلك للمساعدة على تقليل الانزعاج أثناء وبعد العلاج، ويشمل فيلر حمض الهيالورونيك المعتمد من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (بالإنجليزية: Food and Drug Administration) على المنتجات التالية:[٤]

  • منتجات جوفيديرم: (بالإنجليزية: Juvéderm)، المتوفرة بالأسماء التجارية التالية: (®Juvéderm XC)، (®VOLUMA)، (®VOLBELLA)، (®VOLLURE).
  • منتجات الريستيلان: (بالإنجليزية: Restylane)، المتوفرة بالأسماء التجارية التالية: (®Restylane)، (®Restylane Silk)، (®Restylane Lyft)، (®Restylane Refyne)، (®Restaylane Defyne).
  • مستحضر بيلوتيرو بالانس (®Belotero Balance).


هيدروكسي اباتيت الكالسيوم

هيدروكسي اباتيت الكالسيوم (بالإنجليزية: Calcium Hydroxyapatite)، هو مادة موجودة بشكلٍ طبيعي في الجسم يتم استخدامها في فيلر جلدي يُعرف باسم رادييس (®Radiesse)، وهذا النوع من الفيلر الجلدي هو عبارة عن مادة سميكة ولزجة تدوم عادةً لفترةٍ أطول من فيلر حمض الهيالورونيك، وذلك لأن مادة هيدروكسي اباتيت الكالسيوم تستغرق وقتًا أطول حتى تتحلل، بالإضافة إلى ذلك، عندما تتحلل مادة هيدروكسي اباتيت الكالسيوم، يقوم الجسم باستبدالها بشكلٍ طبيعي بالكولاجين، مما يحافظ على المنطقة خالية من التجاعيد لفترة أطول.[٣]


حمض البولياكيليميد

يتوفر حمض البولياكيليميد (بالإنجليزية: Polyalkylimide) بالاسم التجاري أكواميد (®Aquamid)، ويستخدم عادةً لعلاج التجاعيد العميقة مثل الطيات الأنفية الشفوية أو الندوب، وملء الشفاه الرفيعة، وإبراز عظام الخد والفك، وتعويض حجم الوجه المفقود بسبب التقدم في السن، وتجدر الإشارة إلى أنه بعد الحقن، تتكون حول المنطقة طبقة رقيقة من الكولاجين ببطء على مدار شهر تقريبًا تقوم بدورها بتغليف مادة الجل بالكامل، كما يمكن أن يتم حقن كمية كبيرة في جلسة واحدة، ويُعتقد بأن هذا المنتج يبقى مفعوله لفترةٍ طويلة، إلا أنّه يمكن إزالته عند الرغبة.[٥]


متعدد حمض اللاكتيك

يساعد متعدد حمض اللاكتيك (بالإنجليزية: Poly-L-lactic acid) القابل للتحلل الحيوي على تحفيز إنتاج الكولاجين في الجلد، بدلًا من ملء التجاعيد، كما أنه يعطي صلابة للبشرة ويقلل من ظهور التجاعيد، ويتوفر هذا المنتج بالاسم التجاري (®Sculptra Aesthetic)، حيث يستخدم كفيلر لعلاج التجاعيد العميقة، وزيادة حجم المنطقة التي تم فيها فقدان بعض الدهون، ويعمل هذا الفيلر بشكل تدريجي، ولكن يمكنه تحقيق نتائج لمدة عامين على الأقل مما يجعله شبه دائم.[٦]


بولي ميثيل ميثاكريلات

يتوفر بولي ميثيل ميثاكريلات (بالإنجليزية: Polymethyl-methacrylate microspheres) بالاسم التجاري بيلافيل (®Bellafill)، ويعتبر نوعًا من أنواع الفيلر شبه الدائمة، حيث غالبًا ما يستخدم لعلاج التجاعيد المتوسطة إلى العميقة، والطيات، خاصة الطيات الأنفية الشفوية (بالإنجليزية: Nasolabial fold)، ويمكن استخدامه أيضًا لملء الندبات المحفورة ولتكبير حجم الشفاه الرفيعة.[٥]


ما هي فوائد الفلر؟

تم تصميم أنواع مختلفة من الفيلر لعلاج علامات الشيخوخة المتعددة، ويمكن ذكر أبرز فوائد الفيلر على النحو التالي:[٢]

  • ملء الشفاه الرفيعة.
  • تعزيز أو ملء المناطق التي فقدت الدهون من الوجه.
  • تقليل أو إزالة السواد أو التجاعيد تحت العينين الناتجة عن الجفن السفلي.
  • ملء أو تخفيف مظهر الندبات المجوفة.
  • ملء أو تنعيم مظهر التجاعيد الثابتة، خاصة في الجزء السفلي من الوجه.
  • ملء التجاعيد الموجودة حول الفم على طول الخدين، والتي عادةً ما يكون سببها فقدان الكولاجين والمرونة في الجلد.


كيف يتم حقن الفيلر؟

يمكن أن يقوم الطبيب باستخدام كريم مخدر أولًا لتخدير البشرة، ثم يقوم بحقن الفيلر في المنطقة المراد علاجها وتدليكها برفق بعد ذلك، وقد تشعر بعدم الارتياح ولكن لا ينبغي أن تكون الحقنة مؤلمة، ويستغرق العلاج عادةً ما بين 20 و30 دقيقة، حسب المنطقة التي يتم علاجها.[٧]


ماذا بعد حقن الفيلر؟

قد تكون المنطقة المصابة حمراء قليلًا، ومؤلمة، ومنتفخة، ولكن يجب أن يختفي الانتفاخ أو الكدمات في غضون أيام قليلة، وسيقوم الطبيب بإخبار الشخص بما يجب القيام به للمساعدة على تقليل مخاطر الآثار الجانبية، وهذا قد يشمل عدم وضع المكياج بعد الإجراء مباشرة وتجنب التعرض لأشعة الشمس.[٧]


كم تستمر نتائج حقن الفيلر؟

بشكل عام، تكون نتائج معظم حقن الفيلر مؤقتة، حيث عادةً ما تستمر من بضعة أشهر إلى حوالي عام، ويعتمد ذلك على نوع فيلر الوجه أو حقن الفيلر المستخدمة، ويُوصى عادةً بجلسات علاجية إضافية للحصول على أفضل النتائج، وتعتمد الكمية المُعطاة على عمق وحجم الجلد أو التجاعيد المراد علاجها.[٣]


ما هي الآثار الجانبية للفلر؟

نادرًا ما تظهر الآثار الجانبية الشديدة، وعادةً ما تختفي الآثار الجانبية الطفيفة في غضون أسبوعين،[٨] وقد تشمل الآثار الجانبية ما يلي:[٢]

  • طفح جلدي شبيهة باالبثور، وقد يكون مصحوباً بحكة حكة.
  • احمرار، أو كدمات، أو نزيف طفيف، أو انتفاخ.
  • مظهر غير مرغوب فيه؛ مثل عدم التناسق، أو التكتلات، أو التصحيح المفرط للتجاعيد.
  • تلف الجلد الذي من الممكن أن يسبب جرح، أو التهاب، أو ظهور ندوب على الوجه.
  • الشعور بمادة الفيلر تحت الجلد.
  • موت خلايا الجلد بسبب فقدان التروية الدموية في المنطقة.


تجدر الإشارة إلى أنه في حالات ظهور الآثار الجانبية الشديدة، قد يحدث انتفاخ طويل الأمد في الوجه، ويمكن أن يساعد تطبيق أكياس الثلج على تخفيف الخدران والانتفاخ بشملٍ مؤقت، ولتقليل مخاطر هذا التأثير الجانبي وغيره يُنصح بإجراء اختبار الحساسية قبل الخضوع لحقن الفيلر الجلدي.[٨]


هل يُعتبر الفيلر أكثر أمانًا من البوتوكس؟

تعتبر حقن الفيلر مختلفة عن البوتوكس فلكل منهما استخدامات مختلفة عن الأخرى، وبشكلٍ عام قد ينتج عن الفيلر نتائج طويلة الأمد، ولكن هذه الحقن أيضًا لها آثار جانبية أكثر من حقن البوتوكس، وعادةً ما يتم استخدامها في مناطق مختلفة من الوجه.[٨]


موانع استخدام الفيلر

لا ينصح باستخدام الفيلر في الحالات التالية:[٦]

  • وجود التهاب جلدي بغض النظر عن نوعه، على سبيل المثال طفح جلدي، أو حب الشباب.
  • وجود حساسية تجاه أيّ من مكونات الفيلر المستخدمة، وينصح بقراءة ملصق الفيلر الذي يحتوي على المكونات.
  • الإصابة بأحد أمراض الدم.
  • الحامل أو المرضعة، أو من تقل أعمارهم عن 18 عامًا.
  • وجود عوامل تزيد من احتمالية ظهور الندوب، مثل وجود ندوب سابقة بارزة عن مستوى سطح الجلد.


المراجع

  1. "Dermal fillers: The good, the bad, and the dangerous", harvard, Retrieved 17/5/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت "What is the difference between Botox and dermal fillers?", medicalnewstoday, Retrieved 17/5/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Dermal Fillers", facialesthetics, Retrieved 17/5/2021. Edited.
  4. ^ أ ب "Injectable Fillers Guide ", americanboardcosmeticsurgery, Retrieved 17/5/2021. Edited.
  5. ^ أ ب "Dermal Fillers", plasticsurgery, Retrieved 17/5/2021. Edited.
  6. ^ أ ب "Side Effects of Facial Fillers", healthline, Retrieved 17/5/2021. Edited.
  7. ^ أ ب "Face and lip fillers (dermal fillers)", nhs, Retrieved 17/5/2021. Edited.
  8. ^ أ ب ت "What’s the Difference Between Botox and Dermal Fillers?", healthline, Retrieved 17/5/2021. Edited.