الصدفية هو مرض جلدي التهابي مزمن يتسبب بظهور قشور جلدية فضية سميكة على الجلد، ويصيب عادةً جلد المرفقين، وفروة الرأس، والركبتين،[١] وغالبًا ما تظهر الصدفية على شكل نوبات تزداد فيها شدة الأعراض، وبعدها تخف أو تختفي لفترة من الزمن،[٢] وللصدفية عدة أنواع تتراوح في شدتها، ومساحة الجلد المتأثر بها،[١] فكيف تُوصَف شدة الصدفية؟ وما هي أخف أنواع الصدفية؟ وما أكثرها شدة؟




ما أخف أنواع الصدفية، وما أكثرها شدة؟

كما أشرنا تتفاوت أنواع الصدفية في شدتها، وعمومًا يُشخص الأطباء الصدفية إلى طفيفة أو شديدة بناءً على نسبة مساحة الجلد المتأثر بها، فعند وصف حالة صدفية بأنها شديدة فهذا يعني أنها تؤثر في أكثر من 10% من مساحة الجسم، وأمّا الصدفية الطفيفة فتؤثر في أقل من 3% من مساحة الجلد، وما بينهما فيُشار لها بأنّها الصدفية معتدلة الشدة، وتؤثر في 3-10% من الجسم،[٣] ولتقدير مساحة الجلد المتأثرة يمكن استخدام مساحة كف اليد كمرجع، فالمساحة من الجلد التي تغطيها كف اليد تشكِّل حوالي 1% من مساحة الجلد.[٤]


بالإضافة إلى مساحة الجلد المتأثر بالصدفية، يأخذ الطبيب بعين الاعتبار خصائص اللويحات والقشور الظاهرة على الجلد وشدة أعراض المرض، ومدى تأثير الإصابة بالصدفية في قدرة المريض على ممارسة أنشطته اليومية،[٥] فيستخدم العديد منهم مؤشرات أخرى غير مساحة الجلد للتعبير عن شدة الصدفية، منها مؤشر PASI الذي سنذكره لاحقًا.[٥]


ما هو النوع الأخف شدة من أنواع الصدفية؟

في معظم الحالات تتراوح شدة الصدفية من الخفيفة إلى المعتدلة،[٣] وتعدّ الصدفيّة اللويحيّة (بالإنجليزية: Plaque Psoriasis) النوع الأكثر شيوعًا منها (80% من حالات الصدفية)، ويكون خفيفًا غالبًا،[٦] ويتميز بظهور بقع جافة، وحمراء مغطاة بقشور فضية على جلد المرفقين، والركبتين، وأسفل الظهر، وفروة الرأس، والتي قد تُسبِّب الشعور بالحكّة، والألم عند اللمس.[٢] ويجدر بالذكر أنّ أنواع الصدفية الأخرى تتراوح في شدتها بين الخفيفة والمعتدلة أيضاً.


ما هو النوع الأكثر شدة من أنواع الصدفية؟

النوع الذي غالبًا يُوصَف بأنّه شديد هو الصدفية المحمّرة للجلد (بالإنجليزية: Erythrodermic Psoriasis)، ويتميز بندرة حدوثه، وتغطية القشور لمساحات كبيرة من الجسم، حيث يظهر فيه الجلد بلون أحمر ناري من الرأس إلى أخمص القدمين، وقد تظهر فيه الأعراض فجأة أو تتطور بشكل تدريجي مع الوقت، ومن هذا الأعراض ما يلي:[٧]

  • الشعور بالألم الشديد أو الحكة.
  • ظهور بثور صغيرة مليئة بالقيح.
  • قشعريرة أو حمى.
  • ألم المفاصل.
  • تسارع ضربات القلب.
  • تورم الكاحلين.


أعراض الأنواع الأخرى من الصدفية ومواقع انتشارها

معظم أنواع الصدفية الأخرى تكون خفيفة إلى متوسطة في العادة، وهي:

  • الصدفية النقطية: (بالإنجليزية: Guttate psoriasis) يتميز هذا النوع من الصدفية بظهور قشور صغيرة على الصدر، والظهر، والذراعين، والساقين، وفروة الرأس، وتنجم غالبًا عن الإصابة بعدوى بكتيرية في الحلق، وهي عادةً ما تصيب الأطفال وصغار العمر.[٢]
  • الصدفية العكسية: (بالإنجليزية: Inverse psoriasis) تنطوي على ظهور بقع ناعمة من الجلد الأحمر الملتهب في ثنايا الجلد كالمنطقة تحت الثديين، وحول الأعضاء التناسلية، وبين الفخذين، وتزداد هذه سوءًا عند التعرض للتعرق الزائد.
  • الصدفية البثرية: (بالإنجليزية: Pustular psoriasis) يظهر هذا النوع غير الشائع من الصدفية على شكل بثور مملوءة بالقيح ضمن مساحات صغيرة على اليدين، أو القدمين، أو أطراف الأصابع، إلا أنّه أحيانًا قد يغطي مساحات واسعة من الجسم، فيكون أكثر شدة.[٢]

في الرسم أدناه تلاحظ الفرق بين بقع الأنواع المختلفة من الصدفية:

ما أخف أنواع الصدفية، وما أكثرها شدة؟

هل يمكن أن تصبح الصدفية أكثر شدة أو تنتشر؟

من الممكن للصدفية أن تصبح أكثر شدّة، وحقيقة هذا ما يحدث غالبًا، إذ إن الصدفية قد تنتشر من منطقة إلى أخرى في الجسم، ومن الجدير العلم أن الصدفية ليست من الأمراض المعدية التي تنتشر بين الناس في حال إصابة أحدهم، كما يجب الإشارة إلى أنّ بعض الأشخاص المصابين بأحد أنواع الصدفية، قد يتطور لديهم أنواع أخرى منها مع الوقت.[٨]

هل يمكن أن تختفي الصدفية نهائيًا؟

لا، إذ إنّ الصدفية ليست من الأمراض التي يمكن علاجها بشكل نهائي، كما أنّها لن تختفي من تلقاء نفسها، فهي من الأمراض الجلدية المزمنة، ولكنّها تظهر على شكل نوبات، أي أن الأعراض قد تختفي مع العلاج الفعال، أو حتى بدون علاج، فيُمضي المريض سنوات عديدة ببشرة صافية دون ظهور أي مشاكل، ثمّ ما تلبث المشكلة أن تعود، أو تكون أسوأ من ذي قبل.[٩][١٠]

هل من المهم تصنيف الصدفية حسب شدتها؟

نعم، إذ إنّ هذا يساهم في تحديد الطريقة الأفضل للعلاج، بالإضافة إلى تقدير احتمالية نجاحه، أو احتمالية تقدم الأعراض وزيادة شدتها، وقد يستخدم الطبيب مؤشر شدة الصدفية والمنطقة المتأثرة بها (بالإنجليزيّة: Psoriasis Area and Severity Index)، واختصاراً PASI لتحديد مدى تطوّر المرض أو تحسنُّنه لدى المريض، وهو مقياس يجمع بين شدة الصدفية، والمساحة التي تغطيها الأعراض من الجسم، وتتراوح درجات هذا المؤشر بين 0-72، بحيث أنّه كلما ارتفعت الدرجة كلما دلّ هذا على شدّة الصدفية، وازدياد الأعراض سوءًا، بالإضافة إلى تأثير هذه الأعراض في حياة المُصاب اليومية، وما يزيد عن 10 يعني إصابة متوسطة إلى شديدة، ونادرًا ما تكون أكثر من 40، وأحيانًا يُوصَف هذا المؤشر مع نسبة مئوية، مثلًا PASI 75%، وهذا يعني مؤشر PASI قلّ بنسبة 75% عن القيمة الأولية، أي تحسنت حالة المريض بهذه النسبة.[١١]

بعض المصابين بالصدفية يعانون من التهاب المفاصل

تقدر منظمة الصدفية الأمريكية (National Psoriasis Foundation) أن نسبة 30% ؜ من المصابين بالصدفية يتعرضون للإصابة بالتهاب المفاصل الصدفي، وهو مرض مزمن ينطوي على إصابة المفاصل بالالتهاب، والمكان الذي يصل الأوتار والأربطة بالعظام، وهو غالبًا ما يظهر بعد حوالي 10 سنوات من بدء الإصابة بالصدفية، إلا أنّ بعض الأشخاص قد يصابون بالتهاب المفاصل الصدفي منذ البداية، وتساعد العلاجات في هذه الحالة على وقف تطور المرض، وتخفيف الآلام، والمحافظة على نطاق الحركة.[١٢][١٢]

كيف يمكن التقليل من فرصة عودة أعراض الصدفية؟

من الممكن لأعراض لصدفية أن تُعاود الظهور مرة أخرى بعد اختفائها، فكما أشرنا سابقًا تظهر الصدفية على شكل نوبات من الأعراض، ولكن قد تساعد بعض الإرشادات على تقليل فرصة حدوث ذلك، ومنها نذكر الآتي:[١٠]

  • التعرض للقليل من أشعة الشمس: حيث يساعد هذا على السيطرة على أعراض الصدفية الخفيفة، ولكن لا بد من استخدام واقي الشمس، لمنع حدوث أي حروق في الجلد، ويجب عدم المبالغة في التعرض للشمس، فقد يتسبب هذا بظهور الصدفية مرة أخرى.
  • تجنب التعرض للتوتر: لا بد من اتباع بعض استراتيجيات الاسترخاء المناسبة، إذ يُعتقَد أنّ التوتر قد يكون محفّزًا لظهور الأعراض لدى بعض المصابين.
  • التعامل مع البشرة برفق ولطف وتجنُّب حكّها بقوة، أو بشكل مستمر: فهذا قد يتسبب بتهيج البشرة، وعودة الصدفية، ومن المستحسن غسل البشرة برفق، ثم تجفيفها عن طريق التربيت دون فركها، وبعدها وضع مرطب مناسب للبشرة.
  • الإقلاع عن التدخين وعدم شرب الكحول.
  • اتباع التدابير اللازمة لحماية الجسم من التعرض لعدوى.


المراجع

  1. ^ أ ب "Psoriasis"، medicinenet، اطّلع عليه بتاريخ 23/4/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "Psoriasis"، mayoclinic، اطّلع عليه بتاريخ 23/4/2021. Edited.
  3. ^ أ ب "What are the different types of psoriasis?", medicalnewstoday, Retrieved 23/4/2021. Edited.
  4. "PSORIASIS SEVERITY AND LOCATION", Psoriasis Speaks, Retrieved 20/5/2021. Edited.
  5. ^ أ ب "The Severity of Your Psoriasis", verywellhealth, Retrieved 23/4/2021. Edited.
  6. "How Severe Is Your Psoriasis?", webmd, Retrieved 25/4/2021. Edited.
  7. "Erythrodermic Psoriasis", webmd, Retrieved 23/4/2021. Edited.
  8. "How to prevent psoriasis from spreading", medicalnewstoday, Retrieved 23/4/2021. Edited.
  9. "Can Psoriasis Go Away on Its Own? What Happens if Psoriasis Is not Treated?", emedicinehealth, Retrieved 23/4/2021. Edited.
  10. ^ أ ب "Is Psoriasis Remission Possible?", everydayhealth, Retrieved 23/4/2021. Edited.
  11. "How Severe Is Your Psoriasis?", webmd, Retrieved 23/4/2021. Edited.
  12. ^ أ ب "About Psoriatic Arthritis", psoriasis, Retrieved 23/4/2021. Edited.