مرض الوردية ويسمى أيضاً العدّ الوردي أو حب الشباب الوردي (بالإنجليزية: Rosacea)، هو مرض جلدي شائع يسبب احمرار الوجه بحيث تكون الأوعية الدموية ظاهرة، وقد ينتج عن الإصابة به أيضًا بثور صغيرة حمراء تكون ممتلئة بالصديد، وتستمر أعراض الوردية لأسابيع أو شهور ثم تختفي لفترة من الوقت، ثم تعود مرة أخرى.[١] ولكن هل يمكن الشفاء من مرض الوردية نهائيًا؟

هل يمكن الشفاء من مرض الوردية نهائيًا؟

يُعتبر مرض الوردية حالة مزمنة لا يمكن التنبؤ بها، إلا أنه يمكن السيطرة عليها باستخدام العلاج المناسب والمنتظم، وبالرغم من عدم وجود علاج شافٍ للوردية تماماً، فإنّه يمكن تصفية البشرة من بعض مشاكل الوردية لمدة طويلة من الزمن باستخدام الليزر أو العلاج الضوئي، حيث أنه يختفي لدى بعض المرضى لفترات طويلة تتراوح ما بين شهور إلى سنوات، وقد يعود مرة أخرى.[٢]


كيف يمكن التخفيف من أعراض مرض الوردية؟

يركز علاج مرض الوردية على التحكم في العلامات والأعراض الظاهرة التي يعاني منها المريض، وغالبًا ما يتطلب ذلك مزيجًا من العناية الجيدة بالبشرة والالتزام بالأدوية التي قد يصفها الطبيب، وتعتمد مدة العلاج على نوع وشدة الأعراض لدى المريض، وقد يحتاج المريض إلى تكرار العلاج عند ظهور الأعراض مرة أخرى.[١]


العلاجات الدوائية

يمكن أن يصف الطبيب أحد الأدوية الآتية:

  • المضادات الحيوية الموضعية: عادةً ما يصف الطبيب بعض المضادات الحيوية الموضعية مثل الميترونيدازول والتي يتم دهنها على المناطق المصابة، والتي لها تأثير مضاد للالتهابات مما يجعل البشرة أقل انتفاخاً وتخفف من الاحمرار والبقع، وعادةً ما يوصي الطبيب باستخدامها لمدة تتراوح ما بين 6-8 أسابيع.[٣]
  • الريتينويد الموضعي: يصف الأطباء أيضاً الريتينويد الموضعي للمرضى الذين يعانون من وجود مشاكل بالبشرة متعلقة بالوردية، حيث يساعد هذا العلاج على تنظيف المسام إذ أنه يعمل على تقليل اتساع فتحات المسام، وكما يعمل كمضاد للالتهابات أيضاً، ويوضع الريتينويد على الأماكن المصابة يومياً، ولكن يفضل التدرج في استخدامه بحيث تزداد مرات الاستخدام أسبوعياً حتى تصل إلى الاستخدام اليومي ببطئ، وذلك حتى يتمكن الجلد من التأقلم عليه.[٣]
  • حمض الأزيليك: وهو علاج مستخلص من مواد طبيعية، ويمكن استخدامه دون وصفة طبية وقد يصفه الطبيب تبعاً للأعراض المصاحبة للوردية، وقد ثبت أن حمض الأزيليك يمكن أن يقلل من الاحمرار كما يخفف من ظهور البقع والرؤوس البيضاء الناتجة عن الوردية.[٣]
  • المضادات الحيوية: قد يصف الأطباء المضادات الحيوية الفموية لعلاج الوردية، وذلك عندما تكون الوردية متوسطة إلى شديدة والتي يصاحبها البثور، من هذه العلاجات دواء الدوكساسيلين.[٤]
  • علاجات حب الشباب: إذا كان المريض مصاب بحالة شديدة من الوردية، التي سبق أنها لم تستجب لأي من العلاجات الأخرى سابقة الذكر، فقد يصف الطبيب علاجات حب الشباب لعلاج الوردية، وهي علاجات قوية تؤخذ عن طريق الفم، وتساعد على إخفاء آثار الوردية التي تشبه آثار حب الشباب، من هذه العلاجات دواء الإيزوتريتينوين.[٤]



تجنب استخدام العلاجات الستيرويدية دون وصفة من الطبيب، لأن هذه العلاجات قد تؤدي إلى تفاقم أعراض الوردية على المدى البعيد.[٥]



تغيير نمط الحياة للتخفيف من الوردية

قد تساعد بعض العلاجات المنزلية وبعض التغيرات في نمط الحياة من التخفيف من أعراض الوردية، وذلك إلى جانب العلاجات الدوائية، منها ما يلي:[٥]

  • تجنب لمس البثور وآثار الوردية في الوجه أو فركها.
  • غسل الوجه بغسول لطيف على البشرة، لا يحتوي على عطور، أو مواد مهيجة، أو مواد كحولية.
  • عدم استخدام المواد التي تعمل على إغلاق مسام البشرة، وذلك لأنها تغلق مجاري الغدد العرقية في الوجه.
  • الحفاظ على ترطيب الوجه باستمرار، ولكن يجب الانتظار حتى تجف العلاجات الموضعية ثم ترطيب الوجه.
  • تغطية الوجه بوشاح أو ما شابه في الأوقات التي يكون الطقس فيها بارداً.
  • تجنب أي مأكولات أو مشروبات قد يلاحظ المريض أنها تزيد من تفشي الوردية.
  • ينصح الرجال باستخدام ماكينة الحلاقة الكهربائية عوضًا عن شفرات الحلاقة، حيث أن نسبة التهيج التي تسببها الماكينة أقل منها عند استخدام الشفرات.
  • الحفاظ على تقليل التوتر، أو اتباع نصائح تخيف التوتر، حيث أن التوتر يُعد من الأسباب الشائعة التي تؤدي إلى ظهور أعراض الوردية.
  • استخدام المكياج الصحي لإخفاء الاحمرار الظاهر على الجلد، ينصح باستخدام البودرة ذات اللون الأخضر أو المكياج غير اللامع.[٦]
  • توصف بعض العلاجات المنزلية التي تخفف من أعراض الوردية، مثل زيت الإيمو، وزيت الغار، وزيت الأوريجانو، ولكن لا يوجد دليل طبي قاطع على فعاليتها.[٦]
  • الحفاظ على حماية الوجه من أشعة الشمس، ذلك لأن مجرد تعرض البشرة المصابة بالوردية للشمس لبضع دقائق يمكن أن يسبب تهيج واحمرار لا يمكن السيطرة عليه، لذلك ينصح باستخدام واقيات من أشعة الشمس واسع الطيف ذات عامل الحماية 30 أو أكثر عند الخروج من المنزل، أو عدم الخروج من المنزل عندما تكون درجات الحرارة مرتفعة جداً.[٧][٥]


هل يزداد الوردية سوءًا مع تقدم العمر؟

على الرغم من أنه لا يمكن التنبؤ بالتغيرات التي قد تحدث على مريض الوردية، حيث تختفي الأعراض أحياناً وتظهر أحيانا أخرى، إلا أنها قد تتفاقم تدريجياً مع تقدم العمر، وخاصة إذا تم إهمالها ولم يتلق المريض العناية والعلاج اللازم لها، حيث أن بعض الأشخاص الذين لا ينالون علاجاً مناسباً للوردية قد تتفاقم حالتهم من حالة طفيفة إلى حالة متوسطة خلال عام واحد فقط، في حين يمكن منع هذا التطور إذا ما تلقى المريض العلاج بالشكل المناسب.[٨]


المراجع

  1. ^ أ ب "Rosacea", mayoclinic, Retrieved 14/5/2021. Edited.
  2. "What Is the Main Cause of Rosacea?", medicinenet, Retrieved 14/5/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Topical Treatment for Rosacea", nyulangone, Retrieved 14/5/2021. Edited.
  4. ^ أ ب "Rosacea", mayoclinic, Retrieved 14/5/2021. Edited.
  5. ^ أ ب ت "What is rosacea?", medicalnewstoday, Retrieved 14/5/2021. Edited.
  6. ^ أ ب "Rosacea", mayoclinic, Retrieved 14/5/2021. Edited.
  7. "HOW TO PREVENT ROSACEA FLARE-UPS", aad, Retrieved 14/5/2021. Edited.
  8. "What Is the Main Cause of Rosacea?", medicinenet, Retrieved 14/5/2021. Edited.