انتشر في الآونة الأخيرة تبييض المنطقة الحساسة أو البكيني بالليزر، فهو إجراءٌ تجميلي يتم فيه تفتيح اللون الدّاكن للجلد المحيط بالأعضاء التناسلية، ويتّصف بكون علاجًا آمنًا ومريحًا، وعادةً ما يتم الانتهاء منه في غضون 20 دقيقة،[١] فكيف يتمّ ذلك؟


هل الليزر يفتح المنطقة الحساسة؟

نعم. يتمثّل مبدأ تبييض المنطقة الحساسة بالليزر على تقشير طبقات الجلد السّطحية، والتخلّص من اسمرار الجلد وأيّة تصبّغات موجودة فيها، إذ يمكن عمل الليزر على كامل المنطقة التّناسلية، والتي تتضمّن ما يأتي:[١]

  • شفرات المهبل الخارجية.
  • البكيني أو الفخذين من الدّاخل.
  • حول منطقة الشرج.




يمكن استخدام تقنية الليزر لتبييض أجزاءٍ أخرى في الجسم، مثل:

  • الإبطين.
  • الرقبة.
  • المرفقين.
  • الركبتين.



كيف يعمل الليزر لتبييض المنطقة الحساسة؟

يقوم مبدأ عمل الليزر على تقشير الطّبقات السّطحية للجلد في المنطقة الحساسة، فعادةً ما تكون هذه الطّبقات غامقة اللون وأقرب إلى السواد، ونتيجةً لإزالة هذه الطبقة تظهر طبقةٌ من الجلد بلونٍ أفتح، كما تساهم عملية الليزر بتحفيز الإنتاج الطّبيعي لبروتين الكولاجين وحمض الهيالورونيك في الجسم، لمنح الجلد نضارةً أكثر وضوحًا وتحسين نسيج ومرونة الجلد.[٢][١]


ما هي مميزات تبييض المنطقة الحساسة بالليزر؟

يتّصف تبييض المنطقة الحساسة بعددٍ من الفوائد والإيجابيات، هي:[١]

  • سرعة الحصول على النتائج المطلوبة: إذ إن تقنية الليزر تقدّم نتائجًا بسرعةٍ أكثر، وبجهدٍ أقلّ مما تقدّمه الكريمات أو منتجات تبييض البشرة المتوافرة في الأسواق.
  • الفاعلية العالية: أثبتت تقنية الليزر فعاليتها في الحصول على بشرةٍ أكثر نضارة بالمقارنة مع الكريمات.


من هي المرشحة لتبييض المنطقة الحساسة بالليزر؟

تستطيع الفتيات من عمر 14 سنة فما فوق الخضوع إلى جلسات تبييض المنطقة الحساسة بالليزر، ففي هذا العمر تبدأ الفتيات مرحلة البلوغ والتي تتفاقم خلالها مشكلة سواد الجلد، كما يمكن للسيدات اللواتي تعانين زيادة تصبّغات الجلد لديهن في المناطق التناسلية القيام بذلك.[٣][٤]


ما هي العوامل التي تساهم بزيادة سواد المنطقة الحساسة؟

توجد العديد من العوامل التي تساهم بجعل المنطقة الحساسة ذات لونٍ غامق، ومن ضمن هذه العوامل ما يأتي:[٥]

  • احتكاك الجلد مع الملابس الدّاخلية.
  • مشاكل الطفح الجلد، والعدوى البكتيرية أو الفطرية.
  • التغيّرات الهرمونية.
  • الكلف خلال مرحلة ما بعد الولادة.
  • التقدّم في العمر.
  • الجينات الوراثية.


كيفية التحضير لتبييض المنطقة الحساسة بالليزر

يجب الأخذ بعين الاعتبار بعض النصائح من أجل تحقيق أفضل النّتائج الممكنة، ونشير إلى هذه النصائح بالنقاط التالية:[٥]

  • عدم إزالة شعر المنطقة الحساسة بالشمع.
  • تجنب استخدام كريمات إزالة الشعر.
  • التوقف عن استخدام كريمات تبييض البشرة
  • الحفاظ على رطوبة المنطقة المُراد عمل الليزر بها.
  • البدء باستخدام غسول مضاد للبكتيريا قبل أسبوعٍ من الخضوع لجلسة الليزر، وذلك بحسب توجيهات الأخصائية الجلدية.


كيفية تبييض المنطقة الحساسة بالليزر

يتمّ هذا الإجراء تحت تأثير التّخدير الموضعي، وقد تستغرق الجلسة الواحدة ما بين 10-15 دقيقة حسب الحالة، إذ يتمّ معالجة سواد جلد المنطقة الحساسة بإزالة طبقة الميلانين من خلال توجيه الليزر على المنطقة المُراد علاجها.[٦]


نصائح بعد تبييض المنطقة الحساسة بالليزر

من أجل الحفاظ على نتائج تبييض المنطقة الحساسة بالليزر، يجب اتباع بعض الإرشادات التي نشير إليها بالنقاط التالية:[٥]

  • الحفاظ على المنطقة المعالجة نظيفةً بشكلٍ دائم للمساعدة على الشفاء التام.
  • ارتداء الملابس المصنوعة من القطن أو الحرير فقط، وتجنّب الملابس الضّيقة أو غير المريحة.
  • الحرص على جفاف المنطقة الحساسة خلال أول يومين بعد الإجراء.
  • تجنب الأنشطة البدنية الشّاقة لمدة 10 أيام على الأقلّ بعد الإجراء.
  • تناول المضادات الحيوية إن تمّ وصفها من الطبيب.
  • مراجعة الطبيب عند مواجهة أيّ نوعٍ من الانزعاج.


كم عدد الجلسات اللازمة لتبييض المنطقة الحساسة بالليزر؟

لا يمكن تحديد عدد الجلسات بشكل محدد لكل امرأة، ولكن عمومًا تحتاج معظم النساء إلى 3 جلسات، ويجدر التنويه على أن نتائج الليزر تختلف من امرأة لأخرى بحسب اختلاف درجة سواد الجلد لديها.[٢]


ما الآثار الجانبية المُحتملة للتبييض المنطقة الحساسة بالليزر؟

يتميّز تبييض المنطقة الحساسة بالليزر بأنه إجراءٌ آمن، ولكن هنالك عددٌ قليل من الآثار الجانبية المُحتملَة، والتي تتلاشى في غضون ساعاتٍ أو أيامٍ قليلة، وتتضمّن الآثار الجانبية المُحتملة ما يلي:[٧]

  • الاحمرار أو التورّم الخفيف والمؤقت.
  • تغير طبيعة الإحساس في المنطقة.
  • تشكّل الندوب بشكلٍ نادر.

المراجع

  1. ^ أ ب ت ث "Intimate Laser Skin Bleaching - in Baltimore, MD", womenshealthofmd, Retrieved 9/9/2021. Edited.
  2. ^ أ ب "Whitening of the vulva using laser treatment in Marbella"، arquesclinic، اطّلع عليه بتاريخ 9/9/2021. Edited.
  3. "Vaginal Bleaching (Intimate Area Bleaching) in Toronto", spamedica, Retrieved 9/9/2021. Edited.
  4. "Is It Safe for Teenagers to Get Laser Treatments?", laserlightskin.com, Retrieved 13/10/2021. Edited.
  5. ^ أ ب ت "Vaginal/Anal Bleaching"، novomed، اطّلع عليه بتاريخ 9/9/2021. Edited.
  6. " Vaginal Bleaching", hbhealth, Retrieved 9/9/2021. Edited.
  7. "Intimate Skin Laser Lightening", bderm, Retrieved 10/9/2021. Edited.