شد الذقن المزدوج (اللغلوغ) بالليزر

يُعتبر الّليزر إحدى التقنيات غير الجراحيّة الموافق عليها أو المصرّح بها من قبل مؤسسة الغذاء والدواء الأمريكيّة (FDA) لعلاج الذقن المزدوج أو اللغلوغ، وهو إجراء غير جراحي يهدف إلى التخلّص من الخلايا الدهنيّة في منطقة الذقن لنحت وشدّ تلك المنطقة.[١]


هل شد الذقن المزدوج بالليزر آمن وفعّال؟

يمكن اعتبار علاج الذقن بالّليزر علاجاً آمناً وفعّالاً بناءٍ على نتائج العديد من الدّراسات والتجارب السريريّة، يمكن من خلاله الحصول على وجه أنحف وأكثر تحديداً، ولا داعي للقلق أو التخوّف من فكرة العمليّة لأنّها لا تتضمن أي إجراء جراحي وليست خطيرة على الإطلاق.[١][٢]


آلية شد الذقن المزدوج بالليزر

تقوم فكرة هذا العلاج على تسليط أو توجيه الطاقة الحراريّة المنبعثة من أشعة الّليزر لتخترق طبقات الجلد العميقة، ما يؤدي إلى تدفئة الأنسجة في منطقة الذقن، حيث تحفّز عمليّة التسخين الحراري للأنسجة حدوث عمليّة تكسير أو تفتيت الخلايا الدهنيّة وتحلّلها إلى جزئيات أو مكوّنات صغيرة يتخلّص منها الجسم بكل سهولة وبشكل طبيعي، وبنفس الوقت يساعد الّليزر على شد المنطقة وتحفيز الكولاجين.[٣]


ماذا يجب أن تتوقع أثناء شد الذقن المزدوج بالليزر

سوف يكون الشخص مستلقيّاً على ظهره طوال مدّة العمليّة، وعادةّ ما يأخذ الطبيب بدايةً بأخذ قياسات للمنطقة وذلك لمتابعة الحالة وتقييم النتائج، وكذلك من الممكن أن يقوم الطبيب بوضع إشارات أو تحديد نقاط مرجعيّة ليعتمد عليها لمساعدته على التركيز على تلك المناطق في أثناء جلسة الّليزر، غالباً ما يشعر المريض عند بدء جلسة العلاج بقليل من البرودة ثم يشعر المريض في أثناء الجلسة بشعور من الوخز أو التنميل الدافئ في منطقة الذقن.[٣]


كم عدد جلسات شد الذقن المزدوج بالليزر التي أحتاجها؟

للحصول على النتائج المطلوبة، عادةً ما يحتاج الشخص إلى جلستين من العلاج يفصل بينهما 4-6 أسابيع.[٢]


كم تستغرق الجلسة الواحدة لشد الذقن المزدوج بالليزر

تستغرق هذه العمليّة في معظم الحالات 25 دقيقة فقط.[٣]


هل سأشعر بأي آلام أثناء شد الذقن المزدوج بالليزر

تعتبر تقنيّة الّليزر لعلاج الذقن المزدوج علاجاً مريحاً للمريض بحيث لا يتسبّب للمريض بأي شعور بالألم أو عدم الانزعاج، لأنّ الطبيب يستعمل مخدّر موضعي على منطقة الذقن قبل البدء بالعلاج مثل محلول الليدوكائين (Lidocaine solution)، ويمكن استعمال أدوية التخدير الفموية أيضاً.[٤]


التعافي من شد الذقن المزدوج بالليزر

لا يوجد هناك أي عوائق من إكمال أنشطة الحياة اليوميّة أو روتين الحياة الطبيعيّة مباشرةً بعد إجراء العمليّة، حيث يمكن إجراء العمليّة ومن ثمّ العودة للعمل بنفس يوم العمليّة،[٥] ولكن هناك بعض الإرشادات التي يجب الالتزام بها للحصول على النتائج المرغوبة وتسريع عمليّة الشفاء، ومنها:[٦][٤]

  • يجب على المريض أن يلتزم بارتداء مشدّ داعم لمنطقة الذقن لعدّة أيام بعد إجراء العمليّة والهدف منه هو شدّ المنطقة والمساعدة في تحديد أو تشكيل الشكل الجديد للذقن (كنتور الذقن)، والتقليل من التورّم أو الانتفاخ الذي قد يحدث بعد العمليّة، يمكن رؤية النتائج بكل وضوح بعد أن يختفي التوّرم الموجود وعادةً ما تكون النتائج مبهرة وتستحق الجهد المبذول.
  • الحرص على إبقاء الجسم رطباً بعد إجراء العمليّة وذلك بشرب كميّات وفيرة من المياه.
  • الالتزام بعمل تدليك أو مساج لمنطقة الذقن من 3-4 مرات يوميّاً بعد إجراء العمليّة وذلك للتقليل من احتماليّة حدوث نتوءات أو تكتلّات في منطقة الذقن.


هل يمكن أن تساهم تقنيّة علاج الذقن بالّليزر في شدّ الجلد بمنطقة الذقن؟

لقد لوحظ أنّ علاج الذقن المزدوج بالّليزر لا تقتصر فعاليّته في التخلّص من الذقن المزدوج وحسب، بل وُجد أنّه يقوم بتحفيز الكولاجين وبناء كولاجين جديد في المنطقة وتوحيد لون البشرة، وربمّا يُعزى ذلك للطاقة الحراريّة المنبعثة من أشعة الّليزر التي تخترق طبقات الجلد والتي تقوم عليها فكرة علاج الذقن المزدوج.[٧]


متى تظهر نتائج شد الذقن المزدوج بالليزر؟

لرؤية النتائج النهائية المثالية يحتاج المريض لمدّة لا تقل عن 12 أسبوع من وقت إجراء العمليّة، ولكن يمكن أن يبدأ المريض بملاحظة النتائج البدائيّة أو المفعول الأولي للعلاج ابتداء من بعد 6 أسابيع من وقت إجراء العمليّة حيث يبدأ الجسم بتذويب الخلايا الدهنيّة الموجودة بالمنطقة، وفي أثناء ذلك قد يلحظ المرضى بداية النتائج المرغوبة التي يطمحون للحصول عليها.[٥]


كم تستمر نتائج شد الذقن المزدوج بالليزر؟

بعد الحصول على النتيجة المرغوبة يمكن أن تستمّر النتائج مدى الحياة وذلك لأنّ الّليزر ساهم في تذويب أو تفتيت الخلايا الدهنيّة في المنطقة، ولكن لضمان ديموميّة النتائج يجب على المرضى المحافظة على الوزن الصحي وتجنّب اكتساب وزن زائد، لأنّه في حال زاد وزن المريض يمكن أن يزداد حجم الخلايا الدهنيّة المتبقيّة في المنطقة، بحيث تساهم في نشوء الذقن المزدوج مرةً أخرى.[٥]


الآثار الجانبيّة المتوّقعة لشد الذقن المزدوج بالليزر

هناك بعض الآثار الجانبيّة أو المضاعفات البسيطة لعمليّة إزالة الذقن المزدوج بالّليزر لعلّ أهمها:[٨]

  • الشعور بالحرقان والوخز أو الّلسعة في أثناء العمليّة وتختفي تدريجياً بعدها.
  • ظهور الكدمات أو الرضوض التي قد تستمّر لأيام ما بعد إجراء العمليّة، لا داعي للقلق من وجود الكدمات لأنّها سوف تختفي مع الوقت.

المراجع

  1. ^ أ ب "New Treatment to Remove Fat Under the Chin", skindeeplasermd, Retrieved 5/12/2021. Edited.
  2. ^ أ ب "HOW TO GET RID OF A DOUBLE CHIN – 3 EASY WAYS", clinicalase, Retrieved 5/12/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Can Sculpsure really get rid of a double chin? ", spanoor, Retrieved 5/12/2021. Edited.
  4. ^ أ ب "Double chin treatment with laser", lasercentermd, Retrieved 5/12/2021. Edited.
  5. ^ أ ب ت "SCULPSURE", laserskinsurgery, Retrieved 5/12/2021. Edited.
  6. "SCULPSURE SYDNEY", bellapellecc, Retrieved 5/12/2021. Edited.
  7. "SculpSure® Under Chin", dravaliani, Retrieved 5/12/2021. Edited.
  8. "Laser Treatment SculpSure Is Now Cleared by the FDA for Use on Double Chins", allure, Retrieved 5/12/2021. Edited.