يحمل ليزر الفراكشنال فوائد عديدة للبشرة كتعزيز تشكّل الكولاجين فيها، لكن قد يتسبب استخدامه بطريقةٍ خاطئة، أو بطريقة تفوق الحاجة إلى إلحاق الضّرر بالبشرة، ومن أحد هذه الأضرار هي ظهور الحبوب فيها، فما سبب ذلك؟ وكيف يمكن التّعامل معها؟[١]

ما هو سبب ظهور حبوب بعد ليزر فراكشنال؟

يعود سبب ظهور الحبوب بعد ليزر فراكشنال إلى أمرين هما:[٢]

  • حدوث التلف والتورّم في مسام البشرة: مما يؤدي إلى إغلاقها، وبمجرد إغلاق المسام ستتكاثر البكتيريا الموجودة في البشرة ويظهر حب الشباب.
  • استخدام الكريمات بعد ليزر فراكشنال: والذي يسبب انسداد الفتحات الطّبيعية للغدد الدهنية على سطح الجلد، بالتالي تراكم الزيوت على البشرة وظهور حب الشباب.


متى تظهر الحبوب بعد ليزر فراكشنال؟

يعاني بعض المرضى من تشققات جلدية أو نتوءاتٍ بيضاء صغيرة أو البثور والحبوب بعد 4 - 5 أيام من الخضوع لجلسة ليزر الفراكشنال، إذ تختلف الاستجابة لجلسة ليزر الفراكشنال من شخصٍ لآخر تبعًا لطبيعة البشرة.[٢]


كيفية علاج الحبوب بعد ليزر فراكشنال؟

تعدّ فترة النّقاهة والشّفاء بعد استخدام الليزر من أهم مراحل العلاج، وخلالها يجب اتباع الإرشادات التي يحددها الطبيب في خطّة العلاج للعناية الصّحيحة بالبشرة، ومن ضمن هذه الإرشادات ما يأتي:[٣][١]

  • إزالة النّتوءات البيضاء الصّغيرة عن طريق التّنظيف اللطيف بقطعة قماشٍ نظيفة.
  • استخدام غسولٍ خالٍ من العطور أو الكحول على البشرة مرتين يوميًا، وذلك لأن البشرة تكون حساسة خلال فترة التّعافي، وقد تسبب هذه المكوّنات في الغسولات تهيّج البشرة.
  • غسل الوجه بلطف بأطراف الأصابع، دون فركه.
  • إخبار الطبيب على الفور عند المعاناة من أيّ ألم، أو قشورٍ، أو نزيفٍ، أو نتوءات، أو بثور، أو تغيّرٍات في أصباغ الجلد.


العناية بالبشرة بعد الفراكشنال ليزر

من أجل تجنب أضرار ليزر الفراكشنال، وتسريع عملية التعافي، والحصول على نتائج المطلوبة يجب الاهتمام بالبشرة، والعمل جيدًا بالنقاط التالية:[٤][٥]

  • تجنّب التعرّض لأشعة الشّمس المباشرة: واستعمال الواقي الخالي من المواد الكيميائية، لمنع تلوّن الجلد أثناء الشفاء، إلى جانب ارتداء القبّعات والنّظارات الشّمسية للحماية من أشعّة الشمس.
  • تجنّب أنواع مهيّجات البشرة: مثل تريتينوين أو حمض الجليكوليك لمدة أربعة أسابيع.
  • عدم خدش أو حك الجلد المُتقشّر: لأن هذا يمكن أن يسبب الندوب أو يؤدي إلى تفاقم العدوى.
  • تنظيف منطقة العلاج: بواقع 2-5 مرات في اليوم حسب توجيهات الطبيب.
  • النوم على وسادة إضافية ليلاً: للمساعدة على تقليل التورّم خلال الأيام الأربعة الأولى بعد الجلسة.
  • الحفاظ على برودة البشرة: بوضع كيس ثلجٍ ملفوف بالقماش لمدة 15 دقيقة كل ساعة إلى ساعتين حسب الحاجة، خاصًة خلال أول 24 إلى 48 ساعة.
  • استخدام كريمات التّبريد والترطيب: بوضع جل الترطيب أو مرهم مضاد حيوي يصفه الطبيب على المنطقة مرتين يوميًا حتى يشفَى الجلد، ويكون مخصصاً للاستخدام بعد الليزر.
  • تجنب الأنشطة القوية: التي يمكن أن تسبب الاحمرار لمدة أسبوعين بعد الجلسة.
  • تجنب التدخين: لأنه يؤخر عملية الشّفاء.

المراجع

  1. ^ أ ب "Five Tips for Caring for Your Skin After Fraxel"، mirrormirrorhouston، اطّلع عليه بتاريخ 11/8/2021. Edited.
  2. ^ أ ب "Halo Fractional Laser Treatment™ - Post Treatment Instructions", fvpsurgery, Retrieved 11/8/2021. Edited.
  3. "Laser Skin Resurfacing", plasticsurgery., Retrieved 11/8/2021. Edited.
  4. "FRAXEL DUAL POST-TREATMENT INSTRUCTIONS", longbeachdermdocs, Retrieved 11/8/2021. Edited.
  5. "Laser Skin Resurfacing", clevelandclinic, Retrieved 11/8/2021. Edited.