الميزوثيرابي (بالإنجليزية: Mesotherapy) هي تقنية غير جراحية تستخدم على نطاق واسع لإزالة الدهون، ولعلاج تساقط الشعر، وتخفيف التجاعيد، وتجديد خلايا البشرة، حيث تم تجربتها لأول مرة في فرنسا عام 1952 لعلاج اضطرابات ومشاكل الأوعية الدموية واللمفاوية، ثم تبين لاحقاً أنّه يمكن الاستفادة منها في العديد من المجالات الطبية بالاعتماد على المواد التي يتم حقنها، مثل: علاج الألم المزمن، ومشاكل العظام، والمفاصل، وحتى لبعض أنواع الصدفية.[١]


فوائد الميزوثيرابي للبشرة 

تحتوي تقنية الميزوثيرابي التي تستخدم لعلاج مشاكل البشرة على مزيج من حمض الهيالورونيك، والفيتامينات، والمعادن، والأحماض الأمينية، بالإضافة إلى مجموعة واسعة من الإنزيمات والهرمونات، التي يتم إعطاؤها عبر سلسلة من الإبر الدقيقة تحقن تحت طبقة الأدمة مباشرة،[٢][١] ويمكن تفصيل فوائد هذه الطريقة العلاجية على النحو الآتي:[٢][٣]

  • تجديد خلايا الجلد: تساهم التركيزات العالية من الفيتامينات وغيرها من الخلطات المغذية في زيادة حيوية البشرة ونضارتها، خصوصاً عندما يتم إجراؤه بالشكل الصحيح الذي يضمن توزيعه بين طبقات الجلد.
  • علاج تصبغات البشرة: للميزوثيرابي دور فعال في تفتيح وتوحيد لون البشرة، وبالتالي التخفيف من البقع، والتصبغات، والكلف، خصوصاً التي تظهر مع التقدم في العمر.
  • شد الجلد المترهل: يعد الميزوثيرابي من الوسائل الأقل خطراً لعلاج شيخوخة البشرة، والتي أغنت عن الكثير من العمليات الجراحية التي تهدف لتخفيف التجاعيد وعلامات التقدم في السن، والتي كانت تحتاج إلى فترات نقاهة طويلة ومرهقة.
  • علاج مشكلات البشرة المختلفة: يمكن الاستفادة منها على نطاق واسع بناءً على المواد المستخدمة في الحقن كما أسلف الذكر، وذلك لعلاج الهالات السوداء حول العين، وتقليل حب الشباب وتراخي الجلد.
  • ترطيب البشرة وحمايتها من الجفاف: مما يساهم في جعل البشرة تبدو ممتلئة، ومشدودة، وصحية.


متى تظهر نتائج علاج الميزوثيرابي على البشرة؟

في الحقيقة يعتمد ظهور نتائج العلاج بالميزوثيرابي على الهدف الذي استخدمت في الأساس من أجله، والمكونات التي تم حقنها في طبقات الجلد، وبناءً على ذلك يحدد طبيب الجلدية عدد جلسات العلاج المتوقعة، وعادة ما يخضع الأشخاص ل 3-5 جلسات قبل تحقيق نتائج العلاج المرجوة وظهور آثاره على البشرة.[٢][٤]


ما رأي العلم في استخدام تقنية الميزوثرابي؟

على الرغم من أنّ تقنية الميزوثيرابي مستخدمة على نطاق واسعٍ في العديد من دول العالم كونها سهلة التطبيق ولا ينطوي استخدامها على وجود آثار جانبية حادة، إلا أنّ الأدلة العلمية والسريرية المتوفرة حول مدى أمان استخدامها محدودة وغير كافية، وتجدر الإشارة في هذا السياق إلى أنّ إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) لم توافق على استخدام أي أدوية في حقن الميزوثيرابي، وأنّ الجمعية الأمريكية لجراحي التجميل (American Society of Plastic Surgeons) لم تصادق أيضاً على استخدام تقنية الميزوثيرابي إلى يومنا هذا، وبالإضافة إلى ذلك نجد أن هناك تبايناً كبيراً في طبيعة المواد المستخدمة، وكمياتها، وعدد الحقن، والذي يعود إلى عدم وجود دليل إرشادي موثوق لطريقة ممارسة الميزوثيرابي بين أطباء الجلدية.[١]

المراجع

  1. ^ أ ب ت "mesotherapy", dermnetnz, Retrieved 4/5/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت "The Benefits Of Mesotherapy", stylecraze, Retrieved 4/5/2021. Edited.
  3. "what-are-the-benefits-of-mesotherapy", healthandaesthetics, Retrieved 4/5/2021. Edited.
  4. "Why Mesotherapy?", phoenixnaturaldoctor, Retrieved 4/5/2021. Edited.