الكلاميديا ​​هي عدوى شائعة تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي (STI)، ولا يعاني غالبية الأشخاص المصابين بالكلاميديا ​​من أي أعراض على الإطلاق، وقد لا يعرف المصاب بإصابته في البداية، فقد تظهر بعد أسبوع إلى 3 أشهر أو أكثر من انتقال العدوى. فما هي مدة الشفاء من الكلاميديا؟[١]


ما هي مدة الشفاء من الكلاميديا؟

مع العلاج بالمضادات الحيوية المناسبة، يمكن أن تختفي الكلاميديا في غضون أسبوع أو أسبوعين، مع الحرص على عدم ممارسة الجنس حتى يكتمل العلاج، تجنبًا للإصابة بالعدوى مرة أخرى،[٢] أو نقل العدوى إلى الشريك الجنسي، حتى لو لم تكن الأعراض ظاهرة على المريض.[٣]


ماذا يحدث إذا لم يتم علاج الكلاميديا؟

إذا تُركت دون علاج، يمكن أن تعيش الكلاميديا ​​في الجسم، وتؤدي إلى مجموعة متنوعة من المضاعفات، ومنها:[٣]

  • مرض التهاب الحوض (PID): يمكن أن يؤدي إلى تلف قناة فالوب والمبيض والرحم بشكل دائم.
  • الالتهابات عند الأطفال حديثي الولادة: يمكن للمرأة الحامل نقل الكلاميديا ​​إلى طفلها الذي قد يصاب بعدوى في العين أو التهاب رئوي.
  • التهاب البربخ: يسبب هذا الالتهاب بالقرب من الخصيتين ألمًا وتورمًا قد يؤثر على الخصوبة إذا ترك دون علاج.
  • التهاب المفاصل التفاعلي المكتسب جنسيًا (SARA): تتسبب هذه الحالة في التهاب المفاصل أو العينين أو مجرى البول وهو أكثر شيوعًا عند الرجال.


متى يمكن ممارسة الجنس بعد علاج الكلاميديا؟

تعتمد المدة التي يجب أن تنتظرها لممارسة الجنس على المضاد الحيوي الذي تتناوله. إذا وصف الطبيب جرعة واحدة من المضادات الحيوية، فيوصى المريض بالانتظار حتى سبعة أيام بعد تناول الجرعة، أما إذا وصف الطبيب مضادًا حيويًا متعدد الجرعات، فيوصى المريض بالانتظار إلى حين الانتهاء من كافة الجرعات الدوائية.[٣]


هل تختفي الكلاميديا من تلقاء نفسها؟

يجب ألا تنتظر حتى تختفي الكلاميديا من تلقاء نفسها. إذا تُركت الكلاميديا دون علاج، فقد تسبب ضررًا خطيرًا لصحة المريض، فضلا عن خطر إصابة الشريك الجنسي، وبالتالي مواجهته لخطر التعرض لمضاعفات خطيرة أيضًا.[٢]


هل تتكرر الإصابة بالكلاميديا؟

نعم، نظرًا لأنه من الشائع إلى حد ما تكرار الإصابة بالكلاميديا، فمن الجيد أن يتم إجراء اختبارات منتظمة للأمراض المنقولة جنسيًا مرة أخرى بعد حوالي ثلاثة أشهر من العلاج، مع اتباع سبل الوقاية من الإصابة بها، بما في ذلك ممارسة الجنس الآمن.[٣]


علاج الكلاميديا

الكلاميديا ​​قابلة للشفاء بالتأكيد، وأفضل علاج لعدوى الكلاميديا ​​هو جرعة من المضادات الحيوية، مثل: أزيثروميسين، أو دوكسيسيكلين، أو الإريثروميسين، أو ليفوفلوكساسين، أو أوفلوكساسين، ويمكن استخدام مسكنات الألم، مثل إيبوبروفين (أدفيل) لتقليل الألم، وكمادة باردة للمساعدة في الحد من التورم والالتهاب، أثناء انتظار المضادات الحيوية للعمل.[١]


كيف تعرف إذا اختفت الكلاميديا؟

يجب أن تلاحظ تحسنًا في الأعراض في غضون أسبوع إلى أسبوعين من العلاج، وخلاف ذلك يجب مراجعة الطبيب، حيث قد يكون من الضروري وصف علاجات أخرى أو إجراء مزيد من الفحوصات.[٣][٤]



أعراض الكلاميديا: تبول مؤلم، وإفرازات مهبلية والجماع المؤلم والنزيف بين فترات الحيض وبعد الجماع عند النساء، وآلام الخصية وإفرازات من القضيب عند الرجال.




المراجع

  1. ^ أ ب "How Long Does It Take for Chlamydia to Show Up?", healthline, Retrieved 7/11/2022. Edited.
  2. ^ أ ب "Chlamydia", my.clevelandclinic, Retrieved 7/11/2022. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج "How Long Does Chlamydia Last?", khealth, Retrieved 7/11/2022. Edited.
  4. "Chlamydia trachomatis", mayoclinic, Retrieved 7/11/2022. Edited.