من المعروف، بأن إزالة الشعر بالليزر تتضمن إزالة الشعر غير المرغوب في باستخدام أشعة من الضوء المركّز، فهل لهذه الإشعاعات تاثير على الإنجاب؟[١]

هل تؤثر إزالة الشعر بالليزر على الإنجاب؟

لا يوجد دليل علمي على أن القيام بإزالة الشعر بالليزر يؤدي إلى الإصابة بالعقم أو يؤثر في الإنجاب، حيث إنّ إجراء إزالة شعر الجسم بالليزر، يعدّ من الإجراءات الآمنة، بشكلٍ عام، بما في ذلك المناطق الحساسة، مثل منطقة البكيني، لذا إذا كانت المرأة تنوي الحمل، فإن إجراء إزالة الشعر بالليزر يعدّ آمناً لها،[٢][٣] ونوضح ذلك على النحو الآتي:[٣][٤]

  • أشعة الليزر تخترق ما يقل من ملليمتر واحد فقط من الجلد، دون أن تصل إلى أعضاء الجسم الأخرى، مثل المبايض، حيث لا يوجد طريقة تخترق بها هذه الأشعة الأعضاء الداخلية للجسم.
  • افتراضياً، في حال واخترقت أشعة الليزر المبايض، فإن هذه الأشعة تعمل بواسطة التأثير على صبغة الميلانين في الشعر، من دون أن تؤثر في الخصوبة، فلا داعي للقلق حينها.


هل يمكن إزالة الشعر بالليزر أثناء الخضوع لعملية أطفال الأنابيب؟

هذا يعتمد على الحالة الصحية للمرأة بشكل عام، وما يوصي به الطبيب المختصّ حول إمكانية ذلك، وذلك لأنّ القيام بعملية أطفال الأنابيب، يتضمن الحصول على الأدوية والعلاجات التي من شأنها التأثير في الهرمونات لدى المرأة، وهذه التقلبات الهرمونية ستؤثر على نمط ومعدّل نموّ الشعر، لذلك إذا تمّ القيام بإزالة الشعر بالليزر في هذه الأثناء، فيمكن ألّا تكون نتائج الليزر فعالة.[٥]


هل يمكن إزالة الشعر بالليزر أثناء الحمل؟

من الأفضل تجنب القيام بإزالة الشعر بالليزر أثناء فترة الحمل، وذلك لأنّه من غير المعروف كيف سيؤثر ذلك على كلٍّ من نموّ الجنين، والأم، حيث أنّ الليزر يعمل بواسطة الطاقة الحرارية حتى يسبب التلف لبصيلات الشعر، وبالتالي، هذا يشكل خطراً محتملاً على المرأة الحامل والجنين، خاصةً إذا تمّ إجراء الليزر على المناطق الحساسة، مثل منطقة البكيني.[٦]


إزالة الشعر بالليزر والسرطان

بناءً على نتائج مؤسسة العناية بالبشرة الأميركية، حول هذا الخصوص، فإنّ الليزر لا يسبب الإصابة بالسرطان، وذلك للأسباب الآتية:[٧][٨]

  • إزالة الشعر بالليزر تتضمن استخدام الإشعاع غير المتأين فقط (أي الذي يخلو من الأيونات المشحونة)، وعلى عكس الإشعاعات الأخرى، فإنّ هذا الإشعاع لا يضرّ مادة الحمض النووي في الجسم.
  • لنفس السبب- الذي تمّت الإشارة إليه سابقاً- المتعلق بعدم امتصاص أشعة الليزر عميقاً بواسطة أعضاء الجسم.


هل هناك أيّة مخاطر محتملة لإزالة الشعر بالليزر؟

كما تمّ الذكر، تعدّ العملية آمنة بشكل عام، ولكن من الممكن أن تنطوي على بعض الآثار الجانبية، التي تتفاوت على حسب لون الشعر، ونوع البشرة، ومدى الالتزام بالتدابير قبل وبعد العلاج، ومن الآثار الجانبية الأكثر شيوعًا التالية:[١]

  • أعراض تهيج الجلد، التي تختفي عادةً خلال ساعات، وتتضمن الاحمرار والتورم.
  • في حال كان الشخص يتمتع بلون بشرة داكن، أو لا يلتزم بتجنب أشعة الشمس قبل أو بعد الإجراء، فهناك خطر حدوث تغييرات في صبغة الميلانين، بحيث تصبح أفتح أو أغمق، وقد تكون تغيرات مؤقتة أو دائمة.


المراجع

  1. ^ أ ب "Laser hair removal", mayoclinic.org, Retrieved 11/11/2021. Edited.
  2. "In the Know: Is Laser Hair Removal While Pregnant Safe?", dermacarehr.com, Retrieved 13/12/2021. Edited.
  3. ^ أ ب "LASER HAIR REMOVAL SIDE EFFECTS", bridgetownaesthetics.com, Retrieved 13/12/2021. Edited.
  4. "What are the side effects of laser hair removal?", medicalnewstoday.com, Retrieved 13/12/2021. Edited.
  5. "Can you have laser hair removal while undergoing IVF?", urbana.ie, Retrieved 13/12/2021. Edited.
  6. "Is It Safe To Undergo Laser Hair Removal Treatment During Pregnancy?", momjunction.com, Retrieved 13/12/2021. Edited.
  7. "Myth or Fact? Does Laser Hair Removal Damage the Reproductive System and Affect Fertility?", chiomatotalbody.com, Retrieved 13/12/2021. Edited.
  8. "Can laser hair removal cause cancer?", cancer.org.au, Retrieved 13/12/2021. Edited.