الليزر من التقنيات الحديثة الدارجة لعلاج مجموعة واسعة من المشاكل الجلدية والتجميلية، مثل: إزالة الشعر غير المرغوب به، أو علاج التجاعيد، أو لتقليل ظهور أوردة الوجه والساقين، بالإضافة إلى التخلص من آثار حب الشباب، لكن هل هناك أي آثار جانبية بعد الخضوع لِجلسة الليزر؟ وما هو سبب حدوثها؟[١]




ما هي تصبغات ما بعد الليزر؟

لا شك أنّ الليزر من الوسائل الآمنة والفعالة التي نادراً ما تسبب أي آثار جانبية خصوصاً عند استخدامها بالشكل الصحيح، أمّا بالنسبة للتصبغات التي تصيب الجلد بعد الانتهاء من جلسة الليزر، فيظهر أحيانًا في بعض المناطق التي تم تعرضها إلى الليزر تغيير في اللون ليصبح مائلًا إلى الوردي، ويسمى بالتصبغ الخفيف وهو أحد الأعراض الجانبية المؤقتة التي من الممكن أن تختفي من تلقاء نفسها خلال أسبوع من الجلسة، وفي حال صاحب تغيير اللون أو التصبغ ألم شديد يجب طلب المساعدة الطبية في أقرب وقت.[٢][٣]


ما هو فرط التصبغ الالتهابي؟ وكيف يحدث؟

فرط التصبغ الالتهابي أو ما يسمى بفرط تصبغ ما بعد الليزر هو ظهور بقع أو ندوب داكنة على الجلد بعد استخدام إحدى تقنيات الليزر، وذلك نتيجة تأثر خلايا الجلد بضوء الليزر بدلًا من بصيلات الشعر أو المنطقة المراد علاجها، والطبيعي أن لا يحدث هذا، ولكن في حال تم ضبط ضوء الليزر على درجة عالية أو استخدم الليزر بطريقة خاطئة أثناء الجلسة، فمن الممكن أن تزداد فرصة حدوث التصبغات أو أن تتسبب في حرق الجلد أيضاً، وبالرغم من أن جميع أنواع البشرة قد تكون معرّضة للإصابة بهذه التصبغات إلا أنها أكثر شيوعًا عند أصحاب البشرة السمراء،[٤] ومن الجدير بالذكر أنّ الليزر يستخدم في علاج الكلف، الناتج عن زيادة في إنتاج صبغة الميلانين، ولكن في حال كان الليزر لا يتناسب مع نوع البشرة فقد يتفاقم الوضع سوءاً ويتسبب في زيادة فرط التصبغ.[٣]


نصائح ذهبية للوقاية من تصبغات الليزر

لتجنب حدوث أي آثار جانبية غير مرغوبة لليزر، بما فيها التصبغات الجلدية، يوصى بما يأتي:[٥][٦]

  • تجنب التعرض المباشر لأشعة الشمس قبل أسبوع من الجلسة.[٥]
  • احرص على استخدام واقٍ للشمس عالي الحماية يوميًا قبل التعرض للشمس دائماً.
  • تواصل مع الطبيب المعالج أو الأخصائي فور ملاحظة أي ندبة أو تصبغ بعد الخضوع لجلسة الليزر.
  • عدم استخدام سرير التسمير (التان) بعد الخضوع لجلسة الليزر، أو قبلها مباشرة.


علاج تصبغات ما بعد الليزر

تُشفى معظم حالات تصبغات ما بعد الليزر من تلقاء نفسها مع مرور الوقت،[٧] ومن الممكن اتباع بعض النصائح للتخفيف من آثارها والمساعدة على تسريع شفائها وهي كالآتي:[٨]

  • استخدام مساحيق التجميل أو كريم خافي العيوب لإخفاء اختلاف اللون في البشرة، وهو حل مؤقت لحين شفاء البشرة من التصبغات.
  • استخدام واقي الشمس عالي الحماية يحتوي على الزنك وثاني أكسيد التيتانيوم عند التعرض للشمس.
  • استخدام كريمات التبييض الموضعية مثل:
  • الهيدروكينون (Hydroquinone).
  • حمض الأزيليك (Azelaic acid).
  • التريتينون (Tretinoin).
  • كريمات الكورتيزون (Corticosteroid).
  • الخضوع إلى التقشير الكيميائي أو العلاج بالليزر تحت إشراف طبيب أمراض جلدية باستخدام أشعة الليزر المحددة لتجنب زيادة المضاعفات.


المراجع

  1. "laser-therapy", dermindy, Retrieved 28/9/2021. Edited.
  2. "Common laser hair removal side effects", bclaserandskincare, Retrieved 28/9/2021. Edited.
  3. ^ أ ب "Post Laser Hyperpigmentation", michelegreenmd, Retrieved 12/8/2021.
  4. "Post-inflammatory hyperpigmentation", citylaserclinic, Retrieved 12/8/2021.
  5. ^ أ ب "LASER HAIR REMOVAL PRE- & POST-TREATMENT CARE", simplicitylaser, Retrieved 12/8/2021.
  6. "LASER HAIR REMOVAL: FAQS", aad, Retrieved 12/8/2021.
  7. "Post-inflammatory hyperpigmentation", citylaserclinic, Retrieved 12/8/2021.
  8. "Post-inflammatory hyperpigmentation", dermcoll, Retrieved 12/8/2021.