ما هو البهاق؟

يعدُّ البهاق (بالإنجليزية: Vitiligo) هو أحد الاضطرابات الجلدية التي تتسبب في فقدان الجلد للونه الطبيعي، حيث تظهر بقع مناطق من الجلد باللون الأبيض وملساء عندما تموت الخلايا التي تنتج الميلانين أو تتوقف عن العمل، ويمكن أن يزداد انتشار هذه البقع في الجسم مع مرور الوقت، ويمكن أن يتم تظهر علامات الإصابة بالبهاق بأي وقت ولكن بالعادة يصاب الإنسان بالبهاق قبل سن ال30، ويمكن أن تؤثر هذه الحالة على الجلد في أي جزء من الجسم، حتى أنها يمكن أن تؤثر أيضًا على الشعر ومنطقة داخل الفم، ويصيب البهاق الأشخاص من جميع أنواع البشرة، ولكنه قد يكون أكثر وضوحًا في الأشخاص ذوي البشرة الداكنة، وعلى الرغم من أن هذه الحالة ليست مهددة للحياة أو معدية، إلا أنّها يمكن أن تكون مرهقة نفسيًا وتجعل المريض يشعر بالضيق تجاه نفسه.[١][٢]

ما هي أعراض مرض البهاق؟

تتضمن أعراض وعلامات الإصابة بالبهاق ما يأتي:[٢]

  • فقدان لون الجلد على شكل بقع في الجسم، حيث تظهر في العادة أولًا على اليدين، والوجه، بالإضافة إلى المناطق المحيطة بفتحات الجسم والأعضاء التناسلية.
  • الشيب المبكّر لشعر فروة الرأس، أو الرموش، أو الحاجبين، أو اللحية.
  • فقدان اللون في الأغشية المخاطية التي تبطّن الفم والأنف.


واعتمادًا على نوع البهاق الذي يُصاب به المريض، فإنه قد يؤثر على:[٣][٢]

  • كل أسطح الجلد تقريبًا: بحيث يتغير لون الجلد في جميع أنحاء الجسم تقريبًا، وهو نوع نادر بحيث قد يؤثر على ما نسبته 80% من البشرة تقريبًا، ويسمى بالبهاق المنتشر (بالإنجليزية: Universal Vitiligo).
  • أجزاء كثيرة من الجسم: وغالبًا ما تظهر البقع متغيرة اللون على أجزاء كثيرة من الجسم، وبالعادة تظهر على أجزاء الجسم المتقابلة بشكل متماثل، وهذا النوع يطلق عليه البهاق المعمّم (بالإنجليزية: Generalized Vitiligo).
  • جانب واحد فقط من الجسم: بحيث تقتصر الإصابة على جانب واحد من الجسم أو منطقة واحدة، مثل اليدين أو الوجه، وعادةً ما يظهر في سن أصغر، ويتطور لمدة عام أو عامين، ثم يتوقف انتشاره، ويطلق على هذا النوع البهاق القطعي (بالإنجليزية: segmental Vitiligo).
  • منطقة واحدة أو مناطق قليلة فقط من الجسم: وهو نوع نادر تظهر بقعة يتغير لونها في منطقة صغيرة ولا تنتشر في نمط معين خلال عام إلى عامين، وهذا النوع يسمى البهاق الموضعي أو البؤري (بالإنجليزية: Focal vitiligo).
  • الوجه واليدين: بحيث يتأثر جلد الوجه واليدين، وحول فتحات الجسم، مثل العينين والأنف والأذنين، ويطلق على هذا النوع البهاق الطرفي (بالإنجليزية: Acrofacial Vitiligo).

وهناك نوع من البهاق يظهر به الجلد ب3 ألوان يطلق عليه ، بحيث يكون هناك مناطق ذو لون كثيف أو غامق، تليها منطقة ذات لون أفتح، ثم بشرة ذات لون عادي.[٢]


ما هي أسباب الإصابة بمرض البهاق؟

كما ذُكر سابقًا، يحدث البهاق عندما تموت الخلايا المنتجة لصبغة الميلانين أو تتوقف عن إنتاج هذه الصبغة،[٢] وليس من الواضح حتى الىن سبب فشل هذه الخلايا الصبغية أو موتها، ولكنه قد يكون مرتبطًا بما يأتي:[١]

  • اضطراب جهاز المناعة: فقد يطور الجهاز المناعي للشخص المصاب أجسامًا مضادة تدمر الخلايا الصباغية.
  • عوامل وراثية: بعض العوامل التي قد تزيد من فرصة الإصابة بالبهاق يمكن أن تكون موروثة.
  • التدمير الذاتي: بحيث يتسبب خلل ما في الخلايا الصباغية المنتجة للميلانين في تدمير نفسها.
  • العوامل العصبية: من المحتمل أن يتم إطلاق مادة سامة للخلايا الصباغية عند النهايات العصبية في الجلد.
  • عوامل أخرى: مثل الإجهاد البدني أو العاطفي، أو الإصابة بحروق الشمس الشديدة، أو ملامسة مادة كيميائية.


كيف يتم تشخيص البهاق؟

يمكن للطبيب بالعادة تشخيص البهاق من خلال الفحص البدني والنظر إلى الجلد، كما قد يطلب من المريض إجراء العديد من الفحوصات مثل:[٤][٥]

  • خزعة الجلد: حيث يتم إرسال عينة من الجلد إلى المختبر ليتم فحصها، وعادةً ما تفتقد عينة الأنسجة المأخوذة من المنطقة المصابة الخلايا الصبغية.
  • الفحص باستخدام مصباح وود: حيث ينظر الطبيب إلى البشرة تحت ضوء خاص من الأشعة فوق البنفسجية.
  • فحوصات الدم: قد يطلب الطبيب فحوصات الدم من أجل التأكد من وجود أي علامات تدل على اضطراب جهاز المناعة المتعلق بالبهاق.


علاج مرض البهاق

لا يوجد علاج نهائي لمرض البهاق حتى الآن، ولكن قد تعيد علاجات البهاق المتوفرة الآن لون الجلد المصاب، ولكنها لا تمنع استمرار فقدان لون الجلد أو تكراره، ويعتمد اختيار العلاج على عمر المريض، ومدى إصابة الجلد، والمناطق المصابة، ومدى سرعة تقدم المرض، وكيف يؤثر على حياة المريض، وعادةً ما تحتاج هذه العلاجات إلى عدة أشهر للحكم على فعاليتها، وقد يحتاج المريض إلى تجربة أكثر من طريقة علاج واحدة واحد أو مجموعة من العلاجات قبل أن يجد الطبيب العلاج الأفضل له، وقد يوصي الطبيب باستخدام أدوية موضعية على الجلد كعلاج وقائي للمساعدة في منع الانتكاس لاحقًا،[٦] ومن العلاجات المتوافرة لعلاج البهاق ما يأتي:


علاج البهاق بالأدوية

يمكن استخدام الادوية التي قد يصفها الطبيب بمفردها أو مع العلاج بالضوء، بحيث تساعد على استعادة بعض لون البشرة، ومن هذه الأدوية:[٧][٨]

  • الأدوية التي تثبط الالتهاب: يساعد وضع كريمات الكورتيكوستيرويد أو ما يسمى بالستيرويد القشري على استعادة لون الجلد المصاب وخاصة إذا وضعت على البقع البيضاء في وقتٍ مبكر جدًّا من المرض، وتعتمد آلية عملها على تقليل الالتهاب الذي يؤثر في خلايا الجلد الصبغية.
  • الأدوية التي تؤثر في جهاز المناعة: تكون هذه الادوية فعّالة لدى الأشخاص الذين يُعانون من البهاق في مناطق صغيرة خاصة على الوجه والرقبة، وتشمل هذه الأدوية مراهم مثبطات الكالسينورين مثل تاكروليموس أو الدواء البديل عنه بيميكروليموس.


العلاج البهاق بالضوء

تستخدم الأشعة فوق البنفسجية ب ضيقة النطاق UVB لوقف أو إبطاء تطور البهاق، ويتطلب العلاج من 2-3 جلسات في الأسبوع ولعدة أشهر، وقد وقد يستغرق الأمر 6أشهر أو أكثر للحصول على التأثير الكامل، ويمكن الجمع بين السورالين الفموي والأشعة فوق البنفسجية أ UVA ضمن جلسات يطلق عليها الأطباء جلسات المعالجة الضوئية الكيميائية PUVA، والتي قد تستخدم لعلاج مناطق واسعة من الجلد المصابة بالبهاق، بحيث يعدُّ فعالّا في علاج البهاق في مناطق الرأس، والرقبة، والذراعين، والساقين.[١][٨]


علاج البهاق بالجراحة

إذا لم ينجح العلاج بالضوء والأدوية، فقد الطبيب لتقنيات الجراحة التي تهدف إلى توحيد لون البشرة واستعادة لون البشرة، ومن هذه الجراحات ما يأتي:[٩][٢]

  • ترقيع الجلد: يستخدم هذا الإجراء أحيانًا في حال الإصابة ببقع صغيرة من البهاق، بحيث يقوم الطبيب بإزالة الجلد من منطقة في الجسم ذات لون طبيعي وزراعتها في منطقة أخرى متأثرة بالبهاق.
  • تطعيم البثور: في هذا الإجراء يقوم الطبيب بإحداث بثور على جزء سليم من الجلد عن طريق الشفط غالبًا، ثم يقوم بإزالة رؤوس هذه البثور وزراعتها في البقع المتأثرة بالبهاق.


إزالة الصبغة

قد يكون هذا العلاج خيارًا إذا كان البهاق منتشرًا في الجسم ولم تنجح العلاجات الأخرى سابقة الذكر، بحيث يقوم الطبيب المختص بإزالة الصبغة المُتبقية من الجلد، بحيث يظهر جلد المريض باللون الأبيض بشكلٍ كامل، وذلك من خلال وضع كريم خاص على المناطق غير المصابة من الجلد، بحيث يؤدي ذلك إلى تفتيح البشرة بشكل تدريجي، ويتم تكرار هذا العلاج مرة أو مرتين في اليوم لمدة تسعة أشهر أو أكثر.[٨]


نصائح وإرشادات للسيطرة على أعراض مرض البهاق

يمكنك اتبّاع الاجراءات المنزلية الآتية للسيطرة على أعراض مرض البهاق ومنع تفاقمها:[٧][١]

  • استخدام واقي من الشمس: يجب استخدام واقي الشمس يوميًّا، وذلك لأن لأن بقع البهاق لا تحتوي على مادة الميلانين، مما يعرض هذه البقع المصابة للحروق أو التندب جراء التعرض لأشعة الشمس، كما أن تغير لون الجلد غير المصاب والذي يحتوي على صبغة الميلانين قد يؤدي إلى إبراز البقع البيضاء خاصةّ إذا كانت البشرة فاتحة.
  • استخدام مستحضرات التجميل خافية العيوب: تتوفر أنواع مختلفة من خافي العيوب التجميلي، سواء من دون وصفة طبية أو من خلال طبيب الأمراض الجلدية.
  • استخدام صبغات الشعر: في حال كان البهاق قد أصاب الشعر.
  • الامتناع عن وشم الجسم: الضرر الذي يلحق بالجلد جراء الوشم يمكن أن يتسبب في ظهور بقعة جديدة من البهاق في غضون أسبوعين.[٨]

المراجع

  1. ^ أ ب ت ث "Vitiligo", clevelandclinic, 13/1/2020, Retrieved 16/4/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح "Vitiligo", www.beaconhealthsystem.org, Retrieved 21/4/2021. Edited.
  3. "Vitiligo and Loss of Skin Color", www.webmd.com, Retrieved 22/4/2021. Edited.
  4. "Diagnosing Vitiligo", nyulangone.org, Retrieved 21/4/2021. Edited.
  5. "Vitiligo and Loss of Skin Color", www.webmd.com, Retrieved 21/4/2021. Edited.
  6. "Vitiligo", www.mayoclinic.org, Retrieved 22/4/2021. Edited.
  7. ^ أ ب "Vitiligo", kidshealth, 8/2016, Retrieved 16/4/2021. Edited.
  8. ^ أ ب ت ث "Vitiligo", mayoclinic, 10/4/2020, Retrieved 16/4/2021. Edited.
  9. "Vitiligo", medicinenet, 10/7/2020, Retrieved 16/4/2021. Edited.