تُعرّف الذئبة الحمراء (Systemic Lupus Erythematosus)، على أنها أحد أمراض المناعة الذاتية التي تحدث نتيجة مُهاجمة الجهاز المناعيّ لأنسجة الجسم السليمة، وسنتحدث في هذا المقال عن أبرز أعراض مرض الذئبة الحمراء.[١]


أول أعراض الذئبة الحمراء ظهورًا

قد يمرّ بعض المصابين بمرض الذئبة بفتراتٍ تتفاقم فيها الأعراض وتشتد حدتها، بحيث تستمر هذه النوبات لفترة زمنية مُحددة، يليها فترة تتحسّن فيها الأعراض وقد تختفي بشكلٍ تامّ لفترة زمنية أُخرى، مما قد يجعل بعض المُصابين يتجاهلون الأعراض، أو يعتقدون أنّها ليست مُهمّة بما يكفي لطلب الرعاية الطبية،[٢] وتختلف أعراض الذئبة باختلاف الجزء الذي يؤثر به المرض، حيث قد يصيب أعضاء مختلفة في الجسم مثل الجلد، والكلى، والمفاصل، وعادةً ما تحدث الأعراض الأوليّة لمرض الذئبة بين سنوات المراهقة والثلاثينيات، وتتضمن الأعراض الأولية الشائعة على ما يلي:[٣]

  • التعب.
  • الحُمّى.
  • تساقط الشعر.


أعراض الذئبة الحمراء

تتميز الأعراض المرافقة لمرض الذئبة الحمراء بأنها عادةً ما تكون غير ملحوظة في البداية ولكنها تزداد سوءًا بشكلٍ تدريجي، وقد تظهر بشكلٍ مُفاجئ أو تتطوّر ببطء،[٤] وقد تتراوح شدّتها من خفيفة إلى شديدة، كما أنّها قد تحدث بشكلٍ مؤقت أو دائم،[٣] وفي هذا السياق يُمكن القول أنّه لا توجد حالتان مُتشابهتان بشكلٍ تام من مرض الذئبة، ويُمكن ذكر أعراض الذئبة الحمراء على النحو التالي:[٥]


الأعراض الشائعة

تتضمن أبرز علامات وأعراض الذئبة الحمراء وأكثرها شيوعًا على ما يلي:[٦]

  • ألم والتهاب المفاصل.
  • الحمّى، حيثُ قد تصل درجة حرارة الجسم إلى أكثر من 37.7 درجة مئوية.
  • التعب والإعياء.
  • انتفاخ في الكاحل.
  • الشعور بألم في الصدر عند التنفس بعمق، وهي حالة طبية تُعرف باسم التهاب الجنبة أو ذات الجنب (Pleurisy).
  • ظهور طفح جلدي على شكل فراشة على الخدين والأنف.
  • تساقط الشعر.
  • حساسية الجلد عند التعرّض لأشعة الشمس أو الأضواء الأخرى.
  • التعرّض لنوبات صرع.
  • ظهور تقرحات في الفم أو الأنف.
  • شحوب أصابع اليدين أو القدمين، أو تحول لونهم إلى اللون الأرجوانيّ، عند الشعور بالبرد أو الإرهاق، حيثُ تُعرّف هذه الحالة بظاهرة رينود (Raynaud's phenomenon).


الأعراض اعتمادًا على الجزء المُتأثر بمرض الذئبة

تعتمد علامات وأعراض الذئبة الحمراء على الجزء من الجسم المتأثر بالمرض،[٥] ويؤثر مرض الذئبة على أي عضو في الجسم تقريبًا،[٧] ونذكر فيما يلي أبرز الأعراض اعتمادًا على الجزء من الجسم المُتأثر بمرض الذئبة:[٨]

  • الدماغ والجهاز العصبي: تتضمن الأعراض المُرتبطة بالدماغ والجهاز العصبي على ما يلي:[٨]
  • الصداع.
  • الضعف.
  • الشعور بالتنميل، والوخز.
  • التعرّض لنوبات صرع.
  • اضطرابات في الرؤية.
  • حدوث تغيرات شخصيّة، ومشاكل في الذاكرة.
  • الجهاز الهضمي: تتضمن الأعراض المُرتبطة بالجهاز الهضمي على ما يلي:[٨]
  • آلام في البطن.
  • الغثيان والتقيؤ.
  • القلب: تتضمن الأعراض المُرتبطة بالقلب على ما يلي:[٨]
  • مشاكل الصمامات.
  • التهاب عضلة القلب أو بطانة القلب.
  • الرئة: تتضمن الأعراض المُرتبطة بالرئة على ما يلي:[٨]
  • تراكم السوائل في التجويف الجنبي، أو التجويف البلوري (Pleural space).
  • صعوبة في التنفس.
  • سعال مصحوب بالدم.
  • الجلد: حيث قد يعاني الشخص من تقرحات في الفم.[٨]
  • الكلى: حيث قد يعاني الشخص من تورّم في الساقين.[٨]
  • الأوعية الدموية: تتضمن الأعراض المُرتبطة بالدورة الدموية على ما يلي:[٨]
  • حدوث جلطات في الأوردة أو الشرايين.
  • التهاب الأوعية الدموية.
  • تضيّق الأوعية الدموية عند الشعور بالبرد.
  • الدم: تتضمن الأعراض المُرتبطة بمشاكل الدم على ما يلي:[٨]
  • فقر الدم.
  • انخفاض تعداد خلايا الدم البيضاء أو عدد الصفائح الدموية.


دواعي مُراجعة الطبيب

يتوجّب على المريض إبلاغ الطبيب عن أيّة أعراض جديدة قد يُلاحظ ظهورها، حيث يمكن أن تكون هذه الأعراض مرتبطة بحدوث نوبة، أو أحد الآثار الجانبية للأدوية، أو مضاعفات جديدة، كما توجد أعراض يستدعي ظهورها زيارة الطبيب على الفور، ويمكن ذكر هذه الأعراض على النحو التالي:[٩]

  • ألم شديد في البطن.
  • ألم في الصدر أو ضيق في التنفس.
  • التعرّض لنوبات صرع.
  • الإصابة بحُمّى غير مألوفة، أو ارتفاع درجة حرارة الجسم بشكلٍ أعلى بكثير من المعتاد.
  • ظهور كدمات أو أيّة علامات نزيف في الجسم.
  • الارتباك أو تغيرات في المزاج.
  • ظهور العديد من الأعراض المُترافقة، مثل: الصداع الشديد الذي يرافقه تصلّب الرقبة، والحُمّى.
  • ظهور علامات السكتة الدماغية، مثل: الخدران، أو الوخز، أو الضعف، أو الشلّل، في كل أو في أحد أجزاء الجسم.[١٠]
  • تغيرات مفاجئة في الرؤية، مثل الضبابية، أو رؤية مزدوجة، وغيرها من اضطرابات الرؤية.[١٠]
  • صعوبة في التحدث أو فهم الكلام.[١٠]
  • الغثيان أو التقيؤ بشكلٍ مُفاجئ.[١٠]
  • الشعور بصداع مفاجئ وشديد وغير مألوف.[١٠]
  • الشعور بدوار، أو حدوث إغماء.[١٠]


هل تدل الإصابة بهذه الأعراض أنّ الشخص مُصاب بمرض الذئبة الحمراء؟

ليس بالضرورة، حيث تتشابه الكثير من أعراض الذئبة الحمراء مع أمراض أخرى، مثل التهاب المفاصل وداء السكري، لذلك في حال ظهور أيّ من أعراض الذئبة الشائعة، فمن الضروري استشارة الطبيب، حيث قد يتطلب ذلك إجراء بعض فحوصات للتحقّق من الإصابة بمرض الذئبة الحمراء أو أيّ مشكلة صحية أُخرى، وذلك بهدف الحصول على العلاج المُناسب.[١١]


نصائح لإدارة أعراض مرض الذئبة الحمراء

على الرغم من أهمية الأدوية في السيطرة على مرض الذئبة، إلا أنه يوجد العديد من الإجراءات التي يُمكن أن تُساعد في إدارة الأعراض وتقليل خطر تفاقمها، ومنها:[١٢]

  • استخدام واقي شمس يحتوي على عامل حماية عالي من أشعة الشمس 50 فما فوق، حيثُ يمكن الحصول عليه بوصفة طبية في حال الإصابة بمرض الذئبة.
  • تعلُّم كيفية تنظيم النفس والقيام بالأعمال بتأنّي، لتجنب الشعور بالتعب الشديد.
  • مُحاولة البقاء بمستوى جيد من النشاط.
  • مُمارسة تقنيات الاسترخاء لإدارة التوتر، إذ يُمكن أن يؤدي التوتر إلى تفاقم الأعراض.
  • ارتداء قبعة للحماية من أشعة الشمس.
  • تجنّب الجلوس تحت أشعة الشمس المباشرة، أو قضاء الكثير من الوقت في غرف بها مصابيح الفلورسنت (Fluorescent light).
  • مُحاولة تعديل نمط العمل ليصبح مُناسباً للحالة الصحيّة.
  • طلب المساعدة من أصحاب الاختصاص، أو من العائلة والأصدقاء.
  • اتباع نظام غذائيّ صحيّ ومتوازن، ويُنصح بتناول الأطعمة الغنيّة بفيتامين د والكالسيوم.
  • الإقلاع عن التدخين، حيثُ يُعد أحد الأمور المُهمة للشخص المُصاب بمرض الذئبة.
  • الامتناع عن شرب الكحول.[١٣]
  • اتخاذ الحيطة والحذر لتجنّب الإصابة بالعدوى.[١٣]
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام، ولكن تجدر الإشارة إلى أهمية استشارة الطبيب قبل ممارسة أي نشاط بدني، وذلك لتحديد التمارين المناسبة للشخص.[١٣]


المراجع

  1. "Lupus Health Center", webmd, Retrieved 19/4/2021. Edited.
  2. "EARLY SIGNS OF LUPUS", wvrheumatology, Retrieved 18/4/2021. Edited.
  3. ^ أ ب "Lupus Primer", hopkinslupus, Retrieved 18/4/2021. Edited.
  4. "How to recognize the early signs of lupus", medicalnewstoday, Retrieved 18/4/2021. Edited.
  5. ^ أ ب "Lupus", mayoclinic, Retrieved 18/4/2021.
  6. "Lupus", webmd, Retrieved 18/4/2021. Edited.
  7. "Lupus Symptoms", cdc, Retrieved 20/4/2021. Edited.
  8. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ "Systemic lupus erythematosus", medlineplus, Retrieved 18/4/2021. Edited.
  9. "When to call the doctor", lupus, Retrieved 21/4/2021. Edited.
  10. ^ أ ب ت ث ج ح "Signs and Symptoms of Lupus", verywellhealth, Retrieved 21/4/2021. Edited.
  11. "Lupus symptoms", lupus, Retrieved 19/4/2021. Edited.
  12. "Lupus", nhs, Retrieved 19/4/2021.
  13. ^ أ ب ت "Lifestyle Changes to Manage Systemic Lupus Erythematosus (SLE)", winchesterhospital, Retrieved 21/4/2021. Edited.