يعد حب الشباب (بالإنجليزية: Acne) أحد أنواع التهابات الجلد المزمنة التي تتسبب بظهور البثور والبقع خاصة على الوجه، والكتفين، والظهر، والرقبة، والصدر، وأعلى الذراعين،[١] وعادةً ما يُصاب معظم الأشخاص بهذه الحالة خلال مرحلة ما في حياتهم، وفي هذا المقال سيتم الحديث عن أسباب حب الشباب وأنواعه وطرق علاجه.[٢]

أنواع حب الشباب

يقسم حب الشباب بشكلٍ عام إلى نوعين؛ حب الشباب الملتهب (بالإنجليزية: Inflammatory acne) وحب الشباب غير الملتهب (بالإنجليزية: Non-inflammatory acne)، وسيتم توضيح ذلك من خلال الآتي:[٣]


حب الشباب غير الملتهب

يقسم حب الشباب غير الملتهب إلى نوعين، كالآتي:[٤]

  • الرؤوس البيضاء: (بالإنجليزية: Whiteheads)، وهي عبارة عن نتوءات موجودة على الجلد مُغلقة بالزيت الزائد والجلد الميت.
  • الرؤوس السوداء: (بالإنجليزية: Blackheads)، وهي عبارة عن نتوءات مفتوحة على الجلد مملوءة بالزيت الزائد والجلد الميت، ويظهر لونها بالأسود بسبب انعكاس ضوء غير منتظم من بصيلة الشعر المسدودة.


حب الشباب الملتهب

يتميز حب الشباب الملتهب بظهور علامات حمراء ومنتفخة،[٣] ومن أبرز أنواعه ما يأتي:[٤]

  • الحطاطات: (بالإنجليزية: Papules)، وهي عبارة عن نتوءات صغيرة ملتهبة تظهر بلون أحمر أو وردي.
  • البثور: (بالإنجليزية: Pustules)، وقد تشبه الرؤوس البيضاء ولكنها محاطة بحلقات حمراء، قد تتسبب بظهور الندبات عند خدشها.
  • حب الشباب الفطري: (بالإنجليزية: Fungal acne)، ويظهر نتيجة وجود خميرة زائدة تتطور في بصيلات الشعر، فقد تتسبب بحدوث التهاب وحكة في الجلد.
  • العقيدات: (بالإنجليزية: Nodules)، وهي عبارة عن بثور صلبة كبير الحجم تتواجد بشكل عميق داخل الجلد، وعادةً ما تكون مؤلمة.
  • الخراجات: (بالإنجليزية: Cysts)، وهي عبارة عن بثور مليئة بالصديد، قد تتسبب بظهور الندب على الجلد.


أسباب حب الشباب

يظهر حب الشباب بسبب إفراز الغدد الدهنية للزيوت بشكلٍ زائد، وبوجود الجلد الميت فإنهما يساهمان معًا في إغلاق البصيلات الموجود في الجلد، فإذا كانت البصيلة المسدودة قريبة من سطح الجلد فتظهر حبوب منتفخة للخارج تسمى بالرؤوس البيضاء، بينما الرؤوس السوداء تظهر نتيجة لفتح بصيلة الشعر على الجلد، أما بالنسبة لحب الشباب الملتهب فيظهر نتيجة إصابة البصيلة المسدودة بالبكتيريا غير الضارة الموجودة على الجلد؛ مما يتسبب بظهور الحطاطات، والبثور، والعقيدات، والخراجات،[٢] أما عن سبب ظهور حب الشباب بصورةٍ أكبر على الوجه، والجبين، والصدر، وأعلى الظهر، والكتفين، فإنّ ذلك يُعزى بصورةٍ أساسية إلى احتواء هذه المناطق على معظم الغدد الدهنية في الجسم.[٥]


محفزات ظهور حب الشباب

بالرغم من أن ظهور حب الشباب يعد طبيعيًا من الناحية الفسيولوجية، ومع ذلك يوجد العديد من العوامل التي تُحفز أو تزيد من فرص ظهور حب الشباب، ومن أبرزها الآتي:[٦]

  • التغييرات الهرمونية خاصة لدى النساء عند قرب موعد الدورة الشهرية.[٦]
  • لمس وخدش آفات أو حب الشباب.[٦]
  • ارتداء بعض الملابس؛ كالخوذة، والقبعات، وأغطية الرأس.[٦]
  • استخدام أنواع معينة من الأدوية؛ خاصة التيستوستيرون (بالإنجليزية: Testosterone)، أو الليثيوم، أو الستيرويدات القشرية (بالإنجليزية: Corticosteroids).[٥]
  • اتباع نظام غذائي غني بالأطعمة التي تحتوي على الكربوهيدرات؛ كالخبز والبطاطا.[٥]
  • التوتر والإجهاد، وهما بحد ذاتهما لا يسببان ظهور حب الشباب ولكنهما قد يزيدان من تفاقمه في حال وجوده.[٥]


علاج حب الشباب

يعتمد علاج حب الشباب على العديد من العوامل؛ بما في ذلك سبب ظهورها، وعمر المريض، وشدة الإصابة، لذلك يفضل استشارة الطبيب لتحديد أفضل الطرق لعلاج حب الشباب، فقد يلجأ الطبيب لأحد العلاجات الآتية:[٧]


تغييرات أنماط الحياة

هناك العديد من النصائح والإرشادات التي يمكن اتباعها للتقليل من احتمالية تفاقم حب الشباب وللمساهمة في علاجه، والتي نذكر منها ما يأتي:[٧]

  • تجنب لمس البثور أو الضغط عليها.
  • الحصول على فترات نوم كافية ومنتظمة.
  • اتباع نظام غذائي غني بالفواكه والخضروات.
  • تقليل الوزن الزائد والمحافظة على وزن صحي.
  • غسل المناطق المصابة بحب الشباب مرة إلى مرتين خلال اليوم الواحد باستخدام منظفات لطيفة على الجلد.
  • تجنب تطبيق المنتجات التي تحتوي على تركيبات زيتية أو دهنية على البشرة.
  • الاستحمام بعد ممارسة التمارين أو الأنشطة الشاقة.
  • الابتعاد عن الأمور التي تتسبب باحتكاك أو ضغط على الجلد.


علاجات مرتبطة بحب الشباب غير الملتهب

يمكن علاج حب الشباب غير الملتهب عن طريق استخدام العديد من المستحضرات المتوفرة في الصيدليات والتي تساعد على التخلص من الرؤوس البيضاء والسوداء، وبشكلٍ عام يمكن استخدام بعض أنواع الغسولات، والمرطبات، والكريمات، والمنتجات الهلامية، والتونر الخاصة بحب الشباب غير الملتهب دون الحاجة لزيارة الطبيب أو وصفة طبية لصرفها، ويُشار إلى أن هذه المستحضرات تحتوي على بعض المركبات التي تمتلك القدرة على التخلص من الرؤوس البيضاء والسوداء، ومن أبرز هذه المركبات نذكر ما يأتي:[٨]

  • مركب البنزويل بيروكسايد (بالإنجليزية: Benzoyl peroxide).
  • حمض الساليسيليك (بالإنجليزية: Salicylic acid).
  • الكبريت (بالإنجليزية: Sulfur).
  • مركب ريسورسينول (بالإنجليزية: Resorcinol).


علاجات مرتبطة بحب الشباب الملتهب

يُمكن علاج الإصابة بحب الشباب الملتهب باستخدام بعض المنتجات والمستحضرات الخاصة بعلاج حب الشباب غير الملتهب؛ مثل حمض الساليسيليك ومركب البنزويل بيروكسايد والتي لا تحتاج إلى وصفة طبية لصرفها، وعادةً لا تكون هذه العلاجات فعالة لعلاج حب الشباب الملتهب ذو الدرجة المتوسطة إلى الشديدة، وإنما يقتصر تأثيرها على الطفيفة فحسب، لذلك يفضل زيارة الطبيب لتلقي العلاج الأمثل الذي يتناسب مع حالة المريض، وبشكلٍ عام قد يصف الطبيب واحد أو أكثر من العلاجات التالية للسيطرة على حب الشباب الملتهب:[٨]

  • المضادات الحيوية: (بالإنجليزية: Antibiotics)، وقد يُصرف نوع واحد أو أكثر منها للسيطرة على نمو البكتيريا الموجودة على الجلد والتقليل من التهاب الجلد الناتج، ومن أبرزها الآتي:[٦]
  • المضادات الحيوية الفموية، مثل مركبات التتراسيكلين (بالإنجليزية: Tetracycline) ومشتقاته، أو الدواء الذي يجمع تريميثوبريم مع سلفاميثوكسازول (بالإنجليزية: Trimethoprim-sulfamethoxazole).
  • المضادات الحيوية الموضعية؛ كدواء الكليندامايسين (بالإنجليزية: Clindamycin) أو دواء الإريثروميسين (بالإنجليزية: Erythromycin).
  • مركبات الريتينويد (Retinoids): والأدوية الشبيهة بالريتينويد (Retinoid-like drugs)، وعادةً ما يتم صرفها لعلاج حب الشباب الملتهب بدرجة معتدلة، حيث تتواجد على شكل كريم أو جل، ومن أبرز هذه المركبات ما يأتي:[٥]
  • حمض الريتينويك (بالإنجليزية: Retinoic acid).
  • التريتينوين (بالإنجليزية: Tretinoin)، مثل أدابالين (بالإنجليزية: Adapalene) وتازاروتين (بالإنجليزية: Tazarotene).
  • حقن الستيرويد: قد يلجأ الطبيب لاستخدام حقن الستيرويد (بالإنجليزية: Steroid injection) في العقيدات والخراجات لعلاجها.[٥]
  • العلاج بالليزر أو الضوء: يستهدف العلاج بالليزر (بالإنجليزية: Laser therapy) الغدد الدهنية مما يساهم في جعل الغدد الدهنية تفرز الزيوت بشكل أقل، بينما العلاج بالضوء (بالإنجليزية: Light therapy) فهو يستهدف البكتيريا التي تتسبب بالتهاب حب الشباب ويقضي عليها.[٩]
  • حبوب منع الحمل: (بالإنجليزية: Birth control pills)، وتُوصف للنساء لتنظيم الهرمونات التي قد تكون المسؤولة عن تهيج حب الشباب.[١٠]
  • تصريف الخراجات الكبيرة: وذلك بهدف تقليص حجمها والتخفيف من الألم الذي تُسببه.[١٠]


الوقاية من حب الشباب

لا توجد طرق مؤكدة تقي من الإصابة بحب الشباب بشكلٍ تام، ومع ذلك قد يساعد اتباع بعض النصائح في التخفيف من شدة وعدد مرات حدوثها، ومن أبرز النصائح التي يمكن اتباعها ما يأتي:[١١]

  • المواظبة على غسل البشرة: تعد من الأمور التي تساعد على التخلص من الجلد الميت والزيوت الموجودة على سطح البشرة، مع ضرورة الانتباه إلى أنّ المبالغة في ذلك قد تتسبّب بحدوث تلف وجفاف في البشرة، وتفاقم مشكلة حب الشباب.
  • الاستحمام: ويُنصح بالاستحمام بعد التعرق خاصة بعد ممارسة التمارين الرياضية نظراً لأن العرق يزيد من فرصة انسداد المسامات وظهور حب الشباب.
  • اختيار المنتجات الخاصة بالبشرة بعناية: يفضل اختيار المستحضرات أو المكياج الذي لا يتسبب بانسداد مسامات البشرة.
  • تجنب ملامسة منتجات الشعر للبشرة: كبخاخات الشعر وجل تثبيت الشعر، ويمكن استخدام المنتجات المائية عوضًا عنها.
  • تجنب ارتداء الملابس الضيقة: نظراً لأنها تتسبب بضغط على المنطقة المصابة بحب الشباب؛ كالصدر والظهر، مما يجعلها عرضة للتهيج، أو الحكة، أو الخدش.


دواعي مراجعة الطبيب

يجدر المريض الذي يعاني من حب الشباب البقاء على تواصل مع الطبيب المعالج، وهناك بعض الحالات التي تستدعي زيارة الطبيب بأقرب فرصة، ومنها ما يأتي:[١٢]

  • فشل الإجراءات الروتينية التي تساعد على علاج حب الشباب بالرغم من استخدامها لأشهر.
  • عدم وجود أي استجابة بالرغم من استخدام أدوية حب الشباب التي لا تحتاج وصفة طبية لصرفها.
  • تفاقم مشكلة حب الشباب دون ملاحظة أي تحسن.
  • ظهور الندوب على البشرة بعد علاج حب الشباب.
  • الشعور بتوتر وضغط نفسي نتيجة ظهور حب الشباب على البشرة.

المراجع

  1. "What you need to know about acne", medicalnewstoday, Retrieved 12/5/2021. Edited.
  2. ^ أ ب "Acne", nhs, Retrieved 12/5/2021. Edited.
  3. ^ أ ب "Inflammatory Acne Causes and Treatment", verywellhealth, Retrieved 17/5/2021. Edited.
  4. ^ أ ب "Acne", clevelandclinic, Retrieved 12/5/2021. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث ج ح "acne", mayoclinic, Retrieved 13/5/2021. Edited.
  6. ^ أ ب ت ث ج "Skin Conditions and Acne", webmd, Retrieved 13/5/2021. Edited.
  7. ^ أ ب "What Is Best for Acne Treatment?", medicinenet, Retrieved 13/5/2021. Edited.
  8. ^ أ ب "What type of acne do I have?", medicalnewstoday, Retrieved 13/5/2021. Edited.
  9. "Acne: Treatment and Prevention", healthhub, Retrieved 13/5/2021. Edited.
  10. ^ أ ب "Inflamed acne: Causes, symptoms, and remedies", medicalnewstoday, Retrieved 17/5/2021. Edited.
  11. "Can I Prevent Acne?", kidshealth, Retrieved 13/5/2021. Edited.
  12. "What is Acne?", pennmedicine, Retrieved 13/5/2021. Edited.